هل توجد لدي خطورة في مستوى الضغط والكوليسترول أفيدوني - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل توجد لدي خطورة في مستوى الضغط والكوليسترول؟ أفيدوني
رقم الإستشارة: 2291963

7301 0 161

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب أبلغ من العمر (27) سنة، ولدي مرض الضغط، وقمت بتناول الدواء لمدة (3) أشهر، وبعدها أوقفته مع طبيبي المعالج، ولم أشكُ من ارتفاع مستمر؛ لأنني أقوم بقياسه بشكل دوري، وغالباً يكّون في الحدود الطبيعية، ولكن أحيانا يرتفع، ولكن يعود إلى مستوياته الطبيعية.

ولدي كوليسترول مرتفع، وقمت بإنزال وزني (16) كيلو، ولكن لا زلت أشعر بألم في الصدر رغم أني قمت بفحص الإيكو عدة مرات، وترددت على أكثر من دكتور قلبية، وجميعهم يقولون: إن قلبي بصحة جيدة. ودائماً تأتيني أفكار مخيفة كالجلطة، أو تصلب شريان، أو الموت!

أمارس الرياضة بشكل يومي، وعند زيادة معدل الرياضة بدأت ألحظ انخفاضا في ضغطي؛ حيث أصبح يتراوح بين (58-68) والعلوي (97-110) وهذه آخر فحوصات الكوليسترول:
Total cholesterol : 181 mg/DL
Triglycerides : 156 mg/DL
HDL cholesterol: 43 mg/DL
هل هي مخيفة أو بالحدود الطبيعية؟ وهل أنا عرضة للجلطة الدماغية أو القلبية أم أنها مجرد وساوس تسكن مخيلتي؟

جزاكم الله خير الجزاء عنا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن نتائج التحاليل الواردة في الاستشارة تعتبر ضمن الحدود الطبيعية، ولكن على الحدود العليا للطبيعي، وهذا لا يشكل أي خطورة بالنسبة لك -إن شاء الله- وطالما أن الدراسة القلبية سليمة -والحمد لله- فلا داعي للقلق، وينصح بالاستمرار بممارسة الرياضة، مع اتباع الحمية المناسبة للدهون والكوليسترول.

وإليك بعض النصائح فيما يخص هذه الحمية، ومن أساسيات الحمية:

- الاعتماد على الأغذية الغنية بالألياف كالنخالة، والشعير، والرز البني، والعدس، وخبز البر، وكذلك الإكثار من الخضروات النيئة والمطبوخة، وكذلك الفواكه الطازجة، ولكن بنسبة محددة للفواكه.

تناول الأطعمة قليلة الدسم، واستبدال اللحوم الحمراء (لحم البقر أو الخراف) باللحوم البيضاء (السمك والدجاج) مع إزالة جلد الدجاج عند الطبخ، وإن كان لابد من اللحوم الحمراء فالأفضل أن تكون الكمية قليلة، وخالية من الدهون. والاعتماد في الطبخ على الطعام المسلوق، وثم المشوي أكثر من المقلي.

وكذلك اختيار الحليب ومشتقاته من النوع قليل الدسم، والتخفيف من استعمال السكر، وذلك بالتدريج، وكذلك الحلويات، والتخفيف من الطعام المالح؛ لما له من أضرار جانبية.

وأهم النصائح هي الاستمرار على ممارسة التمارين الرياضية، وخاصة رياضة المشي؛ إذ يساعد على تخفيف الوزن، والمحافظة على الجسم بصحة جيدة وسليمة -بإذن الله-.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب salim

    جزاكم الله خيراعلى ماتقدموه لنامن المعلومات القيمة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: