الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تراكم الدهون في مناطق الجسم، فكيف أتخلص منها؟
رقم الإستشارة: 2292045

3258 0 173

السؤال

السلام عليكم.

جسمي نحيف معتدل، وأعاني من وجود الشحوم والدهون المتراكمة والترهلات في منطقة الخصر والمؤخرة والأرداف والفخوذ، وقد استخدمت خلطات وكريمات التنحيف، وممارسة الرياضة، ومشروبات مثل خل التفاح وليمون والأعشاب، كيف أتخلص من ذلك؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم يتم ذكر الوزن ولا الطول في كل الاستشارات، رغم أهمية ذلك للوصول إلى تصور الحالة، والوزن القياسي هو ما زاد عن المئة من الطول، فمثلا إذا كان طولك 165 سم، فإن الوزن المثالي لك هو 65 كجم، وإذا كان طولك 160، فإن الوزن القياسي هو 60 كجم، وهكذا، وهناك معادلة لقياس معدل كتلة الجسم من خلال قسمة الوزن بالكجم على مربع الطول بالمتر، والمعدل القياسي ما بين 19 الى 25 .

من الطبيعي تراكم الدهون عند الفتيات والسيدات في الأرداف والفخذين، وتراكم الدهون عند الرجال يكون في البطن ( الكرش ) والملاحظ أنك في بداية الرسالة ذكرت أن جسمك نحيف ومعتدل، وبالتالي قد يكون هناك حاجة لزيارة طبيب نفسي لبيان هل هناك ما يسمى Body dysmorphic disorder، وهي حالة على الرغم من عدم وجود سمنة أو زيادة في الوزن، إلا أن المريض يرى نفسه غير ذلك، ويرى أنه يعاني من السمنة، وينشأ صراع نفسي داخل الجسم، وله علاج معرفي وعلاج طبي.

وعموما المبدأ معروف وهو أن الحمية الغذائية، والتمارين الرياضية، تساعد على إنقاص الوزن، والأعشاب المفيدة لإنقاص الوزن هي الأعشاب الخضراء، التي تحتوي على القليل من السعرات الحرارية، ولذلك طبق السلطة الخضراء المكون من الشبت والبقدونس والجرجير والخيار، بالإضافة إلى القرنبيط والبروكلي، غاية في الأهمية للإحساس بالشبع، لاحتوائها على الكثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية، وبالتالي تساعد في إنقاص الوزن وحرق الدهون، وللتخلص من الترهلات والشحوم الزائدة، وتناول الليمون والخل مع الماء الساخن على الريق صباحا، قد يساعد في حرق الدهون، فلا مانع من التعود على تناول ذلك المشروب.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً