الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عند ثورة الشهوة هل أكبتها أم أتركها؟
رقم الإستشارة: 2292654

3606 0 161

السؤال

السلام عليكم

سؤالي باختصار: إذا أتتني الشهوة أو الانتصاب في الصباح -مثلا- يكون عندي خياران: إما أن أقمع هذا الشعور، أو أرخي جسمي -بدون أن أضغط بأي شيء- وأشعر بلذة لمدة حوالي خمس دقائق، ثم يحدث ارتخاء، وينزل المذي.

أنا أفضل الخيار الثاني، لكن لمدة سنة كنت أقمع هذا الشعور، والآن فكرت أنه من الأفضل عدم قمعه؛ لأنه شيء طبيعي، فبماذا تنصحوني؟ وعذرا على الصراحة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أُبي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخ الكريم: الطبيعي أن تترك هذا الشعور يأخذ مجراه؛ لأن هذا هو تفاعل طبيعي لا يستحب مقاومته؛ حتى لا يسبب أي احتقان في الجهاز التناسلي مع التكرار.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً