الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ختم القرآن الكريم سماعا وقراءة في نفس الوقت
رقم الإستشارة: 2293628

1728 0 190

السؤال

هل يمكن أن يتم ختم القرآن الكريم من خلال السماع والقراءة في نفس الوقت؟ أي فتح القرآن والقراءة منه مع سماع قارئ القرآن من خلال السماعات، والقراءة معه من القرآن الكريم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك في استشارات إسلام ويب.

هذه القراءة التي سألت عنها يُسميها العلماء (قراءة الإدارة) أي القراءة التي يجتمع عليها القُرَّاء أو الناس، ومن صور هذه القراءة: أن يقرأ أكثر من قارئ بصوتٍ واحد، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله تعالى-: "ومن قراءة الإدارة: قراءتهم مجتمعين بصوتٍ واحدٍ"، وهذا النوع من القراءة مستحب مستحسن عند بعض العلماء، لكن قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: "للمالكية وجهان في كراهتها، وكرهها مالك".

بهذا تعلم -أيها الحبيب- أن هذا النوع من القراءة محلُّ خلافٍ بين العلماء في مشروعيته أو كراهته، أن يقرأ القارئ مع قارئ آخر بصوتٍ واحد، فالأولى لك إذًا أن تستمع إذا قرأ غيرك، ولو كان بصوتٍ مُسجَّل، فإذا فرغ أو أردت أن تقرأ فاقطع الاستماع ثم اشتغل بالقراءة، وهذا أفضل، وتكون قد أتيت قراءةً مشروعة مستحبةً عند الجميع، لكن لو فعلت الصورة التي سألت عنها؛ فإنك تحصل على ثواب القراءة، ومن ثمَّ ثواب ختم القرآن، كما قررنا أن من أهل العلم من يستحب ذلك ويقول بمشروعيته.

نسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً