الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يأتيني مثل النبض في رقبتي وصدري، فما تفسيره؟
رقم الإستشارة: 2295177

25905 0 301

السؤال

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عمري 18 عاما، يأتيني مثل النبض في رقبتي وصدري، هذا النبض -إن صح التعبير- يهز جسمي هزا خفيفا، لا يحس فيه إلا أنا، ولكن يدي تهتز كثيرا؛ ويستطيع الآخرون ملاحظة ذلك.

المشكلة أن النبض هذا أقلقني، وأخاف أن يكون أعصابا، وإذا أردت أن أسجد أحس جسمي يتقدم ويرجع بسبب النبض الذي في رقبتي وصدري.

وقد أتتني مثل الحالة النفسية، وكنت أمارس العادة السرية، وألعب بالكمبيوتر وأجهزة أخرى، ولا أمارس الرياضة، وحساس، وأقلق وأتوتر.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا أدري إن كنت تعني بالنبض في الرقبة والصدر زيادة في ضربات القلب أو الخفقان أم لا؟ واهتزاز الجسم هل هو رعشة وارتجاف أم لا؟ لأنه معروف أن القلق والتوتر النفسي يؤدِّي إلى زيادة خفقان القلب وارتعاش وآلام مختلفة في الجسم، وكما ذكرتَ أنك شخص حسَّاس وقلق.

الخفقان هو إحساس أكثر من أنه شيء يراه الآخرون، إحساس عندك بزيادة ضربات القلب، تحسّ أن ضربات قلبك متسارعة، وفعلاً تكون متسارعة، ولكن أنت الذي تشعر بها، لا يراها الآخرون، ولا أدري إن كان هذا حساسية منك أم لا؟

سأرجع للعلاج في نهاية الإجابة على استشارتك، إلَّا أني أقول شيئًا بسيطًا عن العادة السرية -وقد قلت ذلك من قبل-: العادة السرية طبعًا محرَّمة دينيًا، ولذلك يحسّ الشاب بتأنيب الضمير، ويحس بالذنب عند ممارستها، ولكن من ناحية علمية لم يثبت لدينا في أي دراسة علمية أنه عندما يتوقف الإنسان عن العادة السرية يُصاب بأضرار عضوية أو نفسية، عندما يتوقف منها الشخص يكون عاديًا ويرجع كل شيءٍ عادي. لم يثبت لها أضرار في دراسات علمية، ولكن كما ذكرتُ لأنها حرام فقد يشعر الشخص بالذنب عند ممارستها، وهذا قد يؤدِّي إلى بعض التوتر والقلق.

نرجع لموضوع إحساسك بالقلق وزيادة النبض والارتجاف -كما ذكرتَ- فإذا لم تكن تعاني من اضطراب أو من مرض الربو، فيمكنك استعمال حبوب الـ (إندرال Inderal) والذي يعرف علميًا باسم (بروبرانلول Propranlol) 10 مليجرام، 3 مرات في اليوم، فهي تساعد كثيرًا في علاج خفقان القلب والارتجاف الناتج عن التوتر النفسي.

وأنصحك أيضًا بالاسترخاء، فحاول أن تسترخي، وكما ذكرتَ أنك شخص غير ممارس للرياضة، فلتبدأ من الآن بممارسة رياضات خفيفة مثل رياضة المشي لمدة نصف ساعة يوميًا، أو القيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة في المنزل.

أيضًا لا تنس المحافظة على الصلاة، خاصة صلاة الجماعة في المسجد، وقراءة القرآن، والذكر والدعاء، فإنها تؤدِّي إلى الطمأنينة والراحة النفسية.

وفَّقك الله وسدَّدك خُطاك.

وللفائدة راجع أضرار العادة السرية: (2404 - 385824312 - 260343)، وكيفية التخلص منها: (227041 - 1371 - 24284 - 55119)، وحكمها الشرعي: (469- 261023 - 24312)، وحول كيفية زوال آثارها: (24284 - 17390 - 287073 - 2116468 - 2111766).

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً