أعاني من وسواس الموت وأبكي دائماً - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وسواس الموت وأبكي دائماً
رقم الإستشارة: 2295422

4024 0 208

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبلركاته

أنا فتاة عمري 22 سنة، أعاني من وسواس الموت منذ أكثر من 3 أشهر، أشعر بأنني سوف أموت، أو أن قلبي سوف يتوقف، وأصبحت عصبية للغاية، حتى مع أمي وخطيبي، وأبكي معظم الوقت، ولا أستطيع التغلب على نفسي، رغم أنني أصلي، وأشعر بالخوف أثناء الصلاة، وأتخيل بأن شيئا يمر من أمامي أو يقف بجانبي.

إذا رأيت حلاماً فإنه يتحقق، ولو حاولت عدم تحقيقه أصبح عصبية جداً، فقد حولت يوم ميلادي لنكد، وأشعر بأن شيئا يدفعني للصراخ، فبماذا تنصحونني؟

ساعدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ shimaa حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الذي تعانين منه -إن شاء الله تعالى- هو أمر بسيط، حتى وإن كان مزعجًا لك من ناحية الأعراض، فأنت لديك قلق مخاوف وسواسي، والوساوس حول الموت كثيرة جدًّا، خاصة إذا انتاب الإنسان نوبة هرع، أو فزع حتى وإن كانت بسيطة، والهرع والفزع في أصله هو نوع من القلق النفسي الحاد الغير مُبرَّر، والذي غالبًا ليس له أسباب.

أيتها الفاضلة الكريمة: تجاهلي هذه الأعراض تمامًا، وتعاملي مع الموت -أو الخوف منه- التعامل الشرعي، وتخلصي من التعامل المرضي، بإقناع ذاتك أن حقيقة الموت حقيقة ثابتة، وأن الخوف منه لا يُقصِّر في عمر الإنسان ولا يزيد فيه، وأن الآجال بيد الله تعالى، وعليك أن تعيشي حياتك بقوة وثبات، فأنت لديك طاقات جسدية ونفسية كثيرة جدًّا، أنت صغيرة في السن، في بدايات سن الشباب، وأمامك -إن شاء الله تعالى- مستقبل مشرق، نسأل الله تعالى أن يتمَّ لك الزواج، وأن تعيشي حياة سعيدة مع زوجك، كوني متفائلة، تجاهلي هذه الأعراض تمامًا.

والتمارين الاسترخائية وجد أنها مفيدة جدًّا، تمارين الاسترخاء التدرُّجي، هنالك تمارين للشهيق وللزفير، وكذلك لشدِّ العضلات ثم بسْطها بعد انقباضها، وموقعنا لديه استشارة تحت رقم (2136015)، بها إرشادات بسيطة وجيدة لكيفية تطبيق هذه التمارين، والعلاج الدوائي أعتقد أيضًا أنه مطلوب في حالتك، فاذهبي إلى طبيب نفسي أو إلى طبيب الأسرة، وأفضل دواء سوف يُساعدك عقار يعرف تجاريًا باسم (سبرالكس Cipralex)، ويعرف علميًا باسم (استالوبرام Escitalopram)، الدواء غير إدماني، وسليم جدًّا، وأنت تحتاجين له بجرعة صغيرة ولمدة قصيرة، خمسة مليجرام هي جرعة البداية -أي نصف حبة من الحبة التي تحتوي على عشرة مليجرام-، تناوليها يوميًا بانتظام بعد الأكل لمدة عشرة أيام، ثم اجعليها حبة واحدة يوميًا لمدة شهرين، ثم نصف حبة يوميًا لمدة أسبوعين، ثم نصف حبة يومًا بعد يوم لمدة أسبوعين، ثم توقفي عن تناول الدواء.

باركَ الله فيك وجزاك خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر AliFoda

    شكراً لكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: