الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من قشرة الرأس وتساقط حواجبي فما العلاج الأمثل؟
رقم الإستشارة: 2296739

4931 0 248

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا: أعاني من قشرة دقيقة تشبه الدقيق، وهي قشرة دهنية تلتصق في فروة الرأس ولا تظهر إلا عند الحك، هذه القشرة مثيرة للحكة، وتمتلئ أظافري بها عند حك فروة رأسي، هي قشرة مائلة إلى اللون الأصفر، ولا تزول باستخدام الشامبو المضاد للقشرة لكنها تقل، فما تشخيصكم وما هو علاجها؟

ثانيا: أعاني من تساقط شعر حواجبي من الجذور، مع وجود الفراغات، وقلة شعر الحاجب، ووجود القشرة المثيرة للحكة والملتصقة في الجلد، هي كبيرة الحجم وجافة مثل الشوفان، وفي الغالب دهنية وصغيرة كالدقيق، علما أنني أعاني من الألم في الجلد وتحت شعر الحاجب، كانت حواجبي سميكة وكثيفة ولا تعاني من أي مشكلة، فما هو السبب؟ وما هو العلاج؟ وهل يمكن إعادة كثافتها وسماكتها بعدما حدث؟

ثالثا: أعاني من وجود عرق أزرق تحت عيني اليمنى، ظهر بشكل مفاجئ منذ سنة، وما زال موجودا، لم يظهر إلا بعدما فقدت وزني، وقد نحف وجهي عن السابق، ما هو التشخيص وما هو العلاج الأمثل؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منار محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور -أختننا الكريمة- من وصفك أنك تعانين من الإكزيما الدهنية بفروة الرأس، وتلك المشكلة تظهر في صورة قشور أو احمرار أو حكة في فروة الرأس، وهذا النوع من الإكزيما يكون متكرراً، بمعنى أنه قد يختفي لفترة أو تقل شدته، ثم يعاود في الظهور، أو التهيج مرة أخرى، ويجب التكيف مع المشكلة التي تعانيين منها، واستخدام العلاجات المتاحة بشكل فعال وآمن في نفس الوقت حتى يتم السيطرة على مشكلتك دون آثار جانبية؛ لأن أغلب العلاجات الفعالة تحتوي على الكورتيزون الموضعي، ويمكنك استعمال علاجات طبية فعالة للتخلص من هذه المشكلة، مثل: (Betnovate scalp application or Elocom lotion) بواقع مرة واحدة يومياً لمدة من أسبوع إلى أسبوعين فقط حسب الحاجة، حتى يتم التخلص من القشور والالتهاب والحكة والاحمرار، ثم تستمر بعد ذلك في استعمال الشامبوهات المضادة للقشرة مرة أو مرتين أسبوعياً حسب الحاجة بشكل تبادلي بين الأنواع المذكورة لاحقا، حتى تحافظ على فروة رأس صحية، وخالية من القشور والأعراض المذكورة، وهذه الشامبوهات (Selenium sulphideأو Phytheol intense، أو Decros antidandruff، أو Kelual DS)، وبهذا الأسلوب العلاجي يمكنك التغلب والسيطرة على المشكلة التي تعانين منها، وإذا عاودت المشكلة مرة أخرى يمكن استخدام العلاج الطبي، ولكن لوقت قصير، وهكذا، وأنصح أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي.

القشور الموجودة في الحواجب وربما بعض الأماكن الأخرى بالوجه والأذن، هي جزء من مشكلة الإكزيما الدهنية، ويمكن علاجها بنفس الأسلوب المذكور سابقا، ولكن باستخدام كريم مثل الهيدروكورتيزون 1%، ولفترة قصيرة وبشكل متقطع، ويمكن استعمال المرطبات ومستحضرات الوقاية من الشمس بشكل مستمر حتى تقللي من الحاجة إلى استعمال الكريمات الطبية.

ليس من المتعارف عليه أن تسبب الإكزيما الدهنية تساقط الشعر من الحواجب، ويجب التأكد من خلال زيارة الطبيب من عدم إصابتك بالثعلبة، وكذلك التأكد من توافر الظروف التي تجعل الشعر ينمو بشكل مثالي، وخلوك من أي أمراض أو مشكلات صحية مزمنة، إذا تم علاج السبب ستعود الأمور إلى سابق عهدها -إن شاء لله-.

ولا أعلم ما هو عمرك، ويفضل مراجعة طبيب الأمراض الجلدية والتجميل لتقييم العرق المذكور وقطره، ومناقشة أفضل السبل لعلاجه، وهل تكون بملء الأنسجة المحيطة به أم أن علاج العرق نفسه يكون بالحقن اللاصق أو الليزر، إذا كانت هناك حاجة ملحة للعلاج يجب موازنة الآثار الجانبية المتوقعة، والفائدة المرجوة قبل الإقدام على أي إجراء علاجي.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً