الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلاج بالرقية... وتأثر الجسم بزيت الزيتون المقروء عليه
رقم الإستشارة: 2298489

43710 0 600

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خير الجزاء على هذا الموقع الرائع، وجعله الله في موازين حسناتكم.

عندي استفسار من فضلكم: لقد استخدمت زيت الزيتون الذي قرأت عليه سورة البقرة كاملة، والرقية الشرعية المطولة لمدة 3 أسابيع، وبعد أيام من دهان بعض الأماكن بجسدي بالزيت ظهر بجسدي احمرار مثل الحرق؛ جراء استخدام الزيت، الحرق أشبه ما يكون بحرق الحفاظات للأطفال، ومائل أكثر للسواد، ظهر بالأماكن التي دهنت بها فقط.

أنا مصابة بالأكزيما في يدي فقط، ولكن بعد الدهان ظهرت حبوب مثل حبوب الأكزيما على كافة أنحاء الجسد التي دهنتها، وأنا أعاني منذ 7 سنوات من ألم شديد جداً بالجهاز البولي، بالمثانة البولية تحديداً، وأعاني بشدة من كثرة التبول، وانتقاخ غريب بالبطن، بالرغم من رشاقتي، وفحوصاتي كلها سليمة، والدهان بالزيت خفف الألم بشكل كبير، وأصبحت أتبول بشكل قليل، وتحسنت حالة جهازي البولي 80 ٪.

بعد أن توقفت عن الدهان بالزيت أصابتني حكة شديدة جداً في المناطق التي دهنت بها فقط، طوال الوقت أهرش بكل ما أوتيت من قوة، وأبكي، ولا أتوقف عن الهرش حتى تسيل الدماء، فراشي وملابسي كلها دماء، وجسدي كله جروح، ومنظره مرعب، ومحزن، وجلدي طوال الوقت متهيج، وأشعر كأن شيئا يقرص جلدي، هذا الشيء يجعلني أواصل الهرش لمدة طويلة بلا توقف، وهذه الحكة عانيت منها بعد الزيت، وحتى حين قصصت أظافري كي لا أهرش؛ أصبحت أهرش بأي شيء حاد بجانبي.

لقد مر شهران على التوقف عن استخدام الزيت، ولكن الحكة لم تقف، وبعض من آثار الزيت باقية على جسدي، السواد الذي ظهر من الزيت زال، ولكن بقي احمرار شديد، استخدمت بعض المراهم، ولكن لم تجد نفعا، ولم تتوقف الحكة.

علما بأني في السابق كنت دائماً أدهن جسدي بزيت الزيتون الذي لم يقرأ عليه القرآن الكريم، ولم يحدث لي شيء إطلاقاً، ولكن عندما قرأت على زيت الزيتون الرقية الشرعية وسورة البقرة؛ حصل لي هذا الأمر، علماً بأن أعراض العين والحسد جميعها تنطبق علي.

أفيدوني جزاكم الله خيرا، وأجزل لكم المثوبة.

شاكرة لكم، وممتنة كل الامتنان.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لينا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن لديك أكزيما في يديك ومعنى ذلك أن جسمك حساس لبعض الدهانات، وقد يكون زيت الزيتون من ضمنها، وبالتالي عليك بالتوقف عن استعمال أي زيت على جسمك، وعمل الآتي:

دهان المناطق المتحسسة من جسمك بـ Lococorten Vioform Cream مرتين يوميا، مع دهان تلك المناطق مرة واحدة في اليوم بـ (
Aquaporine active rich Eucerin)، وتناول حبة واحدة من عقار Atarax tab.10mg قبل النوم لمدة عشرة أيام لعلاج الحساسية والحكة.

بالنسبة لموضوع المشاكل البولية التي تعانين منها منذ 7 سنوات قد تحتاج إلى مراجعة طبيب المسالك البولية المعروف؛ للفحص المباشر، وعمل التحاليل اللازمة، ومن ثم وصف العلاج المناسب إذا كان الأمر يحتاج إلى العلاج.

حفظك الله من كل سوء.

--------------------------------------------------------------------
انتهت إجابة الدكتور سالم عبد الرحمن الهرموزي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية.
وتليها إجابة الشيخ أحمد الفودعي مستشار الشؤون الأسرية والتربوية.
--------------------------------------------------------------------

مرحبًا بك –أختنا الكريمة– في استشارات إسلام ويب.

قد أفادك الأخ الفاضل الدكتور سالم من الناحية الطبية بما هو مفيد ونافع -بإذن الله تعالى- وكلامه وجيه كل الوجاهة، فربما كان ما تعانين منه لأسبابٍ حسِّية واضحة، وهذا هو الظاهر، ولا ينبغي التعويل على ما لا يُدرك، وقد يكون من الأوهام أن كل ما أصابك إنما هو بسبب الرقية، فنصيحتنا لك أن تُعرضي عن هذا النوع من التفكير.

والرقية الشرعية لا يلزم لتنفع أن تكون على زيت الزيتون، فما دام الزيت قد يؤثِّر عليك لأسباب طبية ظاهرة؛ فاستعملي الرقية الشرعية على وجهٍ غير هذا الذي كنت تستعملينها عليه، وذلك بأن تقرئي الرقية على الماء فتشربي الماء، وتغتسلي به في غير الحمام، حتى لا يجري هذا الماء في أماكن النجاسات، وبإمكانك أن تقرئي الرقية في يديك وتنفثي –أي تبصقي بصقًا خفيفًا– وتمسحي بذلك جسدك.

والرقية تنفع ولو لم تفعلي شيئًا من ذلك، فمجرد القراءة والذكر والدعاء، كل ذلك ينفع بإذنِ الله تعالى، فنصيحنا لك أن تأخذي الأدوية الحسِّية، وأن تُداومي على الرقية الشرعية، والتحصُّن بالأذكار النبوية، ذلك كله نافع -بإذن الله تعالى- وأن تطردي عنك ما يحاول الوهم أن يُسيطر به عليك من أنك مُصابة بأعراض عين، أو غير ذلك.

نسأل الله لك العافية والشفاء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً