هل ما زالت لدي التهابات معدية وما سبب اضطراب المعدة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ما زالت لدي التهابات معدية؟ وما سبب اضطراب المعدة؟
رقم الإستشارة: 2298578

3383 0 257

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

المرجو من الدكتور وليد البدوي الإجابة على هذه الاستشارة؛ لأن محتواها باللغة الفرنسية من تحاليل وأشعة، وجزاكم الله خيرا:

Bonjour cher Docteur walid El badaoui que dieu vous bénisse
En fait c’était en février 2014 que j’avais des remontées acides vers l’œsophage
- En 21-03-2014 j’ai fait un TOGD chez un radiologue qui a montré la présence d’une gastrite et un reflux gastro œsophagien sans hernie hiatale visible
- En 07-05-2014 j’ai fait une endoscopie haute avec biopsies + une échographie abdominale chez un professeur gastroentérologue
Résultat d’échographie : échographie normale
Résultat d’endoscopie + analyse de biopsies : Mycoses œsophagienne + gastrite interstitielle exsudative et folliculaire, Helicobacter pylori (+++), Absence de parasites, Absence d’atrophie Villositaire, Muqueuses duodénale normale, Absence d’inflammation spécifique, Absence de territoire suspect de malignité.
On a traité les mycoses avec Daktarin et Mycoflu pendant 21jours puis on a attaqué la HP par amoxcil 1g + métronidazole 500mg + clarythomicine 500mg + prazol 20mg (le traitement de 10 jours)
J’ai suivis avec le gastroentérologue pendant 1an, durant cet an j’ai fait les analyses sanguines suivantes : NFS-vs-Ag Hbs et C-SEROLOGIE D’ HPylori- TSH-GLYCIMIE-ASAT-ALAT-PHOSHATASES ALCALINES-GGT-PROTIDES-ELECTROPHORESES DE PROTEINES-ECBU-PARASITOLOGIE DES SELLES ET COPROCULTURE-VITAMINES D2-D3 – CORTISOL (à 8H et à 16H)- PCR- CHOLESTEROL- LDL CHOLESTEROL-TRIGLYCIRIDES
Résultat : toutes les analyses sont normales sauf la sérologie de Pylore qui est positive (j’ai répété cette analyse 3 fois et toujours il est positif )
Puis il m’a prescrit Dogmatil 50mg qui m’a soulager beaucoup
J’ai fait aussi un ECG + ECHO de cœur + ECHODOPPLER de cœur + Rayons X de thorax + tests cutanés d’allergie + test respiratoire + un fibroscope nasal
La Nasofibroscopie a Monter que
- Rhinopharynx: Muqueuse normale, Cavum libre
- Oropharynx : Signes de reflux pharyngoLaryngee
- Larynx : Bien mobile, Pas de lesions visibles.

بعد اطلاعك على محتوى هذه الرسالة، من فضلك -دكتور- وضح لي النقاط التالية:
ـ أتجشأ كثيرا بعد الأكل، وبعض المرات أحس برجوع بعض الحموضة للحلق، فهل ما زالت هناك التهابات في المعدة؟ وهل ما زالت هناك البكتيريا الحلزونية فيها؛ لأن فحصها في الدم يكون إيجابيا؟ مع العلم أنه بعد هذه الفترة زاد وزني من (55) كغ إلى (67) كغ.

ـ ما سبب لخبطة المعدة عندي؟ مع العلم أنني أعاني من الأعراض التالية:
صوت غرغرة في المعدة، وفي جوانب البطن الأيمن والأيسر، مع الإحساس بشيء صلب في جوانب البطن بعض المرات، وشيء ينبض عند السرة، وكثرة التجشؤ، وفترات من الحموضة تأتي وتذهب، أما ذلك الألم في فم المعدة عند الجوع أو في الليل فقد اختفى -والحمد لله- إلا أنه يظهر أحياناً.

ما تقييمكم؟ وعذرا على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هنالك عدة نقاط هامة في قصتك وشكواك:
1- كافة الصور والتحاليل، وكذلك الأمر لتنظير المعدة (endoscopie haute) تؤكد أن الرجوع الحامضي هو أساس المشكلة، بل هو كل المشكلة.

2- في حقيقة الأمر إن وجود جراثيم (Helicobacter pylori) في المعدة لا يعتبر في أغلب الحالات هو السبب الحقيقي في القلس أو الرجوع الحامضي، ورغم أن التنظير الهضمي العلوي (endoscopie haute) أظهر وجود (gastrite interstitielle exsudative et folliculaire) أي التهاب معدة مزمن بسبب جرثومة (Helicobacter pylori)،
ففي الواقع إن علاج هذه الجرثومة سيحسن ويشفي الغشاء المخاطي للمعدة من الالتهاب المزمن، وبالتالي فإن تحسن حالة الغشاء المخاطي يعني زيادة قدرة المعدة على إنتاج الحمض بشكل طبيعي, وذلك لأنه في سياق التهاب المعدة المزمن غالباً ما يترافق مع نقص في حصيل الحمض المعدي المنتج. وهذا ما نشاهده عند قسم من مرضى الرجوع الحامضي, فبعد التخلص من جرثومة (Helicobacter pylori) لا نلاحظ التحسن المنتظر، بل قد تزيد الأعراض لديهم.

3- إن الـ (la sérologie(igG) de HB Pylore) سيستمر مرتفعاً بشكل مديد، ولربما لسنوات بعد العلاج، ولا يدل على فشل العلاج، بل نلجأ في حالة الرغبة بتقييم علاجنا إلى اختبار التنفس الخاص بهذه الجرثومة.

4- تزداد شدة الرجوع الحامضي طرداً مع ازدياد الوزن.

5- إن زوال الألم المعدي بعد العلاج دليل التخلص من جرثومة (Helicobacter pylori) واختفاء الالتهاب المعدي المزمن، أما بقاء شكوى الحموضة فيفسر بما ذكرناه في البند الثاني، وتبقى أعراضك وشكواك الأخرى إما بسبب أعراض التوتر والقلق المصاحب لك، أو كتأثير جانبي لأدوية تستخدمها.

أرجو منك أن تجري اختبار الـ (manometrie œsophagienne) لتقيم وظيفة الصمام المعدي المريئي، أو ما ندعوه الفؤاد المريئي، لما لضعف هذا الصمام من دور في إحداث الرجوع الحامضي.

مع تمنياتي لك بالصحة الوافرة بإذن الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: