كلما تحدثت مع فتاة يخرج مني السائل المنوي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كلما تحدثت مع فتاة يخرج مني السائل المنوي
رقم الإستشارة: 2299121

34413 0 355

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من مشكلة في الجهاز التناسلي، أصبحت أعاني من كثرة الاستحمام كل مرة للصلاة، لأن مشكلتي تتلخص في أنني كل مرة أتحدث إلى أي فتاة يخرج السائل المنوي وحده دون أن أفعل أي شيء، وتعبت، في كل مرة يحدث لي هذا، فهل هناك أي مشكلة لدي؟

ولا أجرؤ على الذهاب إلى طبيب مختص.

أتمنى المساعدة لو سمحتم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ amin حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن خروج السائل المنوي بعد التعرض لأي شكل من أشكال المثيرات الجنسية يعتبر طبيعيا، ولا يشير إلى مشكلة ما، فلا داعي للقلق، والحل في هذه الحالة هو غض البصر، والابتعاد عن كل ما يثير الشهوة الجنسية بكافة أشكالها وألوانها.

وأهلاً بك دائماً في الرد على استفساراتك واستشاراتك.

حفظك الله من كل سوءٍ.
===========================================
انتهت إجابة الدكتور استشاري جراحة بولية وتناسلية.
وتليها إجابة الشيخ/ أحمد الفودعي مستشار الشؤون الأسرية والتربوية.
===========================================
مرحبًا بك –أيها الولد الحبيبُ– في استشارات إسلام ويب.
الواجب على المؤمن أن يغض بصره ويحفظ سمعه، فإذا كانت المحادثات مع الفتيات الأجنبيات لغير حاجة؛ فيتعين عليك الانكفاف عنها، وبذلك تحفظ دينك، وتُبعد قلبك عن مرض الشهوات، وذلك أزكى لك وأطهر، كما أخبر الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم: {قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبيرٌ بما يصنعون}.

وإذا تكلمتَ مع فتاةٍ لحاجةٍ وخرج منك المني؛ فالواجب عليك أن تغتسل؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: (إنما الماء من الماء) فخروج الماء الذي هو المني مُوجبٌ لاستعمال الماء في غسل البدن، وواضح أن هذا ليس مرضًا، لأنه لا يخرج منك المني إلَّا عند ثوران الشهوة، ولكنَّ الذي نستطيع أن نقوله لك هو أن الغسل لا يجب عليك إلَّا إذا تيقنت أن الخارج هو المني.

والمني له علامات، منها: خروجه بتلذذ، أي يتلذذ الإنسان بخروجه، ويخرج دفْقًا، ورائحته تُشبه رائحة العجين، أو طلع النخل، فإذا خرج شعر الإنسان بفتور الشهوة بعد خروجه، فهذه علاماته، فأيُّ علامة منها إن وُجدتْ فالحكم عليه بأنه مني.

فإذا تيقنت أن الخارج هو المني وجب عليك الاغتسال، ولو تكرر ذلك في اليوم أو في أيام.

أما إذا شككت هل الخارج مني أو مذي ولم تتيقَّن، فإن من أهل العلم من يقول بأنك تُخيَّر، فإن شئت جعلت له أحكام المذي ورتَّبتَ عليه أحكامه، وإن شئتَ جعلت له أحكام المني ورتَّبتَ عليه أحكامه، وهذا مذهب الشافعية، وهو الذي نُفتي به في موقعنا هذا.

نسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً