أصاب بالحرقان الشديد إن أكلت طبيخًا في الليل .. فما علاجي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصاب بالحرقان الشديد إن أكلت طبيخًا في الليل .. فما علاجي؟
رقم الإستشارة: 2301483

3350 0 169

السؤال

عملت منظارًا للمعدة منذ حوالي سنة، وطلع عندي جرثومة والتهابًا في المعدة، وارتجاعًا في المريء، وأخذت العلاج الثلاثي -والحمد لله- وبعد كل هذه الفترة رجع لي الحرقان ثانية، هذا الحرقان يمكن يوقظني من النوم، ولو أكلت طبيخًا في الليل أستيقظ في الصبح، وعندي حرقان جامد، ويتعبني، فما العلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمادة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المرجح عودة إصابة المعدة بالجرثومة مرة أخرى، ويمكن التأكد من ذلك بفحص عينة من البراز بحثًا عن الجرثومة، ويساعد على زيادة الحموضة تناول المقليات والتوابل الحارة، خصوصًا في العشاء، والعلاج الثلاثي الآن متوفر في عقار أو دواء واحد يسمى pylocure، ويؤخذ صباحًا ومساء لمدة 10 أيام، ويحتوي على المضاد الحيوي Amoxicillin, وعلى المضاد الحيوي Clarithromycin, وعلى دواء الحموضة الفعال Rabeprazole، وبالتالي يمكن تناول الدواء بسهولة دون الحاجة إلى تناول تلك الأدوية الثلاثة، ويعطي نتائج جيدة -إن شاء الله-.

ويمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة، ومتكررة وبعيدة عن التوابل والمقليات والعشاء الخفيف ليلا، وقبل ميعاد النوم بفترة مناسبة، وقد يفيدك تناول كوب من اللبن الرايب مع ملعقة من مطحون الأرز، ويمكن تناول سلطة الفواكه مع الزبادي ليلا كعشاء بديلا عن الخضار المطبوخ أو المقليات.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: