هل الاستمرار على أخذ هرمونات يسبب لي ضررا - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الاستمرار على أخذ هرمونات يسبب لي ضررا؟
رقم الإستشارة: 230496

3637 0 370

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته!
أشكركم على هذا الموقع، وأرجو من الله أن يجعله في ميزان حسناتكم.

أنا فتاة غير متزوجة، عمري 21 سنة، منذ أن أتتني الدورة الشهرية، وهي غير منتظمة، فقد تأتي كل 40 أو 45 يوما، وقد تصل إلى شهرين، ولكن عندما تأتيني، تبقى لمدة 6 أيام، وتكون كمية الدم طبيعية، ومنذ فترة بدأت ألاحظ وجود إفرازات زائدة، وحكة شديدة، وقد تكون هذه الإفرازات ذات لون بني غامق في بعض الأحيان.

منذ سنة ذهبت إلى الطبيبة، فقامت بعمل سونار، وأخبرتني أني أعاني من تكيس على المبايض، وأخذت cycloprogenove لمدة 3 أشهر، على أن أعود للكشف مرة أخرى بعد ذلك، ولكني لم أذهب! وكانت الدورة تأتي على فترات متزايدة بعد التوقف عن العلاج، حتى إنها لم تأت لمدة شهرين ونصف، فذهبت إلى طبيبة أخرى قامت بعمل سونار، وأخبرتني أني أعاني من poly cystic ovary، وأنه بسيط، وطلبت مني أن أستمر على أخذ cycloprogenova إلى أن أتزوج، حيث إنه سيكون هناك علاج آخر.

وأخذت أيضا علاجا للإفرازات، وهو amrizole، ولكن منذ 15 يوما عادت إفرازات صفراء فاتحة غير لزجة، ولها رائحة غير قوية، سؤالي هو:

هل الاستمرار على أخذ هرمونات لفترة طويلة يسبب لي ضررا؟ وهل ما آخذه هو العلاج الصحيح؟ هل لهذا المرض تأثير في الحمل؟ وهل يسبب العقم؟ وعندما تنزل الإفرازات مرة أخرى، أأعاود أخذ نفس الدواء، أم يجب أن أذهب إلى الطبيب؟

مع العلم أن وزني 50 كجم، وطولي 155 سم، أي أن وزني قليل، ولا أعاني من زيادة في شعر الجسم، وهي من أعراض polycystic ovary،
وأيضا لم تطلب مني الطبيبة أي تحاليل للهرمونات أو للإفرازات.

آسفة للإطالة عليكم، وأرجو من الله أن يوفقكم في الإجابة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مسلمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالنسبة للإفرازات، يفضل عمل تحليل، وهو مسحة مهبلية؛ لكي يتم معرفة الميكروب المسبب لذلك، وأخذ العلاج المناسب، وعدم تكرار تلك الإفرازات، ويجب أخذ الأدوية تحت إشراف الطبيب.

بالنسبة لتكيس المبايض، قد يسبب التأخر في الحمل؛ بسبب الاضطرابات الهرمونية وضعف التبويض، ولكن يمكن التغلب على ذلك باستعمال بعض الأدوية والعقاقير.

عليك بزيارة الطبيبة المختصة والثقة؛ لعمل التحاليل اللازمة للهرمونات، ومن ثم وصف العلاج المناسب لتنظيم الدورة، وعلاج تكيس المبايض.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: