الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التثدي، ولا أستطيع أن أعمل ريجيمًا، ولا ممارسة الرياضة!
رقم الإستشارة: 2305283

3154 0 227

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وزني 95 كجم، وعمري 19 سنة.

أعاني من ترهلات الثدي، وأعتقد أنها من الدرجة الأولى أو الثانية، وأرجح أنها من الدرجة الأولى.

لي على هذا سنة، ولا أستطيع ممارسة الريجيم، ولا أستطيع مقاومة الطعام، لكني أخفف من الطعام، لكن هذا لا يجدى أي نفع.

لا أجد وقتًا لممارسة الرياضة؛ لأني مشغول بعملي ومستقبلي، والذي يتطلب مني الجلوس على المكتب أكبر فترة ممكنة، وأعاني من مرض دوالي الخصية.

هل توجد حلول لهذا؟

شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبده حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يحدث التثدي الكاذب (pseudogynecomastia‏)؛ بسبب تراكم الدهون فوق عضلات الصدر، وليس في غدد الثدي نفسه، وهو يصيب في الغالب الشباب المراهق، وعادة ما يختفي مع بلوغ 17 عامًا، إلا أن بعضه قد يستمر لفترة أطول، ومع زيادة الوزن تتراكم الدهون في بعض مناطق من الجسم بما فيها البطن (الكرش) والثديين.

مشكلة تناول السعرات الحرارية العالية، وعدم المقدرة على ترك الطعام؛ لن تؤدي إلى الترهل العضلي والتثدي فحسب! ولكنْ لها عواقب وخيمة، مثل: ارتفاع (الكوليستيرول)، والضغط، والدهون الثلاثية، وآلام المفاصل، ومشاكل القلب بعد بلوغ الأربعين من العمر؛ ولذلك يجب العمل على إنقاص الوزن من خلال: تناول أطعمة ذات سعرات حرارية أقل، مثل: السلطات الخضراء والخضروات المسلوقة، والفواكه قليلة السكر، والبعد عن تحلية السكر الزائدة، والمشروبات الغازية، مع تناول الدجاج والسمك المشوي، وممارسة الرياضة، حتى لو كانت جريًا في المحل أو في الغرفة، وأداء التمارين الرياضية البسيطة في حال عدم المقدرة على الخروج إلى الساحات والنوادي، وتعتبر لحظات ممارسة الرياضة فترات استراحة للعمل على استعادة نشاط المخ.

التثدي الحقيقي أو (Gynecomastia)، ينتج عن اختلال التوازن بين هرمون (الأستروجين) وهرمون (الأندروجين)، وفي هذا الخلل يحدث نقص في هرمون الذكورة (التستوستيرون)، وزيادة في هرمون الأنوثة (الاستروجين)؛ مما يؤدي إلى التثدي، والتثدي في تلك الحالة يحدث في الكتلة الدهنية وفي غدد الثدي في نفس الوقت.

هناك فحوصات يمكن إجراؤها لبيان الأسباب التي تؤدي إلى التثدي، ومنها: وظائف الكبد، ووظائف الغدة الدرقية، وقياس هرمونات الذكورة والأنوثة عند الرجل، وأيضًا التأكد من عدم وجود علامات للأنوثة لدى المصاب، بما في ذلك: توزيع الشعر في الجسم، والصوت الناعم، ويمكنك زيارة طبيب غدد صماء، وعمل التحاليل المطلوبة، وعليك العمل على إنقاص الوزن، والوصول به إلى 70 كجم، ومع التخلص من دهون البطن سوف يتم التخلص التدريجي من دهون الثدي، ويختفي التثدي -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً