منذ أن تناولت الدوفاستون أشعر بوخز وألم أسفل البطن عند نزول الدورة فما سببها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

منذ أن تناولت الدوفاستون أشعر بوخز وألم أسفل البطن عند نزول الدورة، فما سببها؟
رقم الإستشارة: 2306201

27599 0 275

السؤال

السلام عليكم..
جزاكم الله ألف خير على هذا الموقع الذي استفدت منه كثيرا.

أنا متزوجة منذ عام وخمسة أشهر، ولم يحدث الحمل نتيجة لتكيس المبايض وارتفاع قليل في هرمون LH، كما أن دورتي الشهرية غير منتظمة منذ سنين قبل الزواج، وقد قالت لي الطبيبة أن البويضات نشطة، ولكنها الآن على العكس تماما.

في الشهر الماضي تناولت دوفاستون، وبعد أسبوع من انتهائي منه نزلت الدورة، لكن على غير العادة، دم خفيف وقليل، واستمر لأسبوع، وأنا دورتي من 3 إلى 4 أيام.

وبعد 36 يوما من نزولها نزلت الدورة الأخرى بدون تناول أي دواء هذه المرة، وشعرت بألم في الجانب الأيمن أسفل البطن، قبيل نزولها بلحظات، ودام فترة غير طويلة منذ نزولها، علما بأنني أشعر بنغزات على نفس الجانب دائما قبل كل دورة منذ منتصفها، ولكن هذه المرة آلمني عند نزولها، فهل لديّ ميلان في الرحم أم أنه ليس في مكانه؟

رجاء أفيدوني بخصوص هذه الاضطرابات، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سجود حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فليس لميلان الرحم علاقة باضطراب الدورة الشهرية، وسواء كان الرحم في الوضع العادي أم المقلوب إلى الخلف، لا يختلف الأمر، ولا يؤدي إلى أي خلل في النظام الهرموني أو اضطراب الدورة، والتكيس الموجود لديك هو السبب في تأخر الدورة وعدم انتظامها.

والنحافة مثل السمنة تؤدي إلى خلل في التوازن الهرموني، واضطراب في الدورة الشهرية، ومن المهم فحص وظائف الغدة الدرقية TSH & Free T4، وفحص صورة الدم CBC، وفحص هرمون الحليب prolactin، والهرمونات المحفزة للمبايض FSH & LH، وعمل سونار على الرحم وعلى المبايض؛ لأن الكسل في وظائف الغدة وفقر الدم والنحافة الشديدة أمراض تؤدي إلى مشاكل في الدورة الشهرية، والضعف العام والهزال.

ولإعادة تنظيم الدورة، ووقف التكيس، وعلاج الأكياس الوظيفية:
يمكنك تناول حبوب منع الحمل مثل: كليمن، أو ياسمين لمدة 3 إلى 6 شهور، شريط كامل 21 يوما، والتوقف حتى تنزل الدورة الشهرية، ثم الشريط الذي يليه، ثم الاستمرار في تناول حبوب دوفاستون، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا يمنع التبويض، ولا يمنع الحمل، وجرعته 10 مج، تؤخذ قرصا واحدا مرتين في اليوم من اليوم ال 16 من بداية الدورة حتى اليوم ال 26 من بدايتها، وذلك لعدة شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية، مع ضرورة تناول حبوب جلوكوفاج 500 مرتين بعد الغداء والعشاء لتنظيم عمل هرمون الأنسولين، والمساعدة في علاج التكيس، ولتنظيم الدورة الشهرية.

وهناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على فواتح شهية بطبيعتها مثل المخللات والسلطات والمشويات، ويمكن لك تعويض عدم الرغبة في الأكل عن طريق أكل وجبات خفيفة ومتكررة، وتحتوي على بعض الفطائر والمعجنات، ومشروب التمر مع الحليب، وقطع العجوة مع زيت الزيتون، وبعض المشروبات التي تحتوي على الحلبة والسمسم والمكسرات، وهي أطعمة تفتح الشهية، وتحتوي على سعرات حرارية عالية، كذلك فإن ثمار التين الطازج أو المجفف تحتوي على كثير من الفيتامينات والسعرات الحرارية، ومشروب الحليب مع قطع الموز مريح للمعدة، ويفيد في زيادة الوزن، بالإضافة إلى تناول البروتين الحيواني مثل: اللحم المفروم والدجاج والسمك لزيادة الكتلة العضلية، وبالتالي يتحسن الوزن -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً