آلام تسبق الدورة الشهرية من عشرة أيام إلى أسبوعين ولا أعرف سببها ساعدوني. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام تسبق الدورة الشهرية من عشرة أيام إلى أسبوعين ولا أعرف سببها، ساعدوني.
رقم الإستشارة: 2307057

51072 0 175

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من آلام دائمة في الظهر وأسفل البطن، تأتيني الدورة كل ٢١ يوميا لمدة ٧ أيام، قبل سنتين ونصف تقريبا حصلت خربطة في الهرمونات، وكانت تنزل مدة ١٠ أيام، وأطهر ١٠ أيام، ثم تعود ١٠ أيام أخرى.

راجعت الطبيبة، فأخبرتني أن السبب فقر الدم، ولخبة الهرمونات، وليس هناك سبب عضوي -والحمد لله- لكن المشكلة الآن أنني كنت أشعر بألم قبل الدورة بسبعة أيام، وأصبح الآن يبدأ الألم قبل الدورة بعشرة أيام، والآن أعاني من الألم منذ أسبوعين.

كنت أعاني من التهابات وعالجتها تقريبا، والآن لا أستطيع معرفة سبب هذا الألم، أرجو المساعدة، وهل هناك أعشاب ممكن أن تساعدني؟ فهي أفضل من الأدوية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ياسمينة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبالنسبة للآلام التي تحدث عندك قبل موعد الدورة, فيجب أولا عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين, وذلك لنفي وجود كيس أو أكياس على المبيضين, أو ألياف على الرحم, أو أي شيء آخر، كما يفضل عمل بعض التحاليل الهرمونية، خاصة للغدة الدرقية ولهرمون الحليب, وهذه التحاليل هي:
LH-FSH-TOTAL TESTOSTERON-TSH-PROLACTIN

إذا تبين بأن كل شيء طبيعي, فهنا يكون سبب ما يحدث من آلام, ناتج عما نسميه بمتلازمة ما قبل الدورة، وسببها هو تغير مستوى بعض الهرمونات في الجسم, وبشكل مفاجئ, وللتخفيف من هذه الأعراض, يمكنك اتباع النصائح التالية:
1- عمل تمارين الاسترخاء وممارستها في الفترة التي تسبق الدورة.
2- ممارسة الرياضة بشكل يومي, واختاري منها ما تحبينه, مما لا يتعارض مع تعاليم ديننا الحنيف وتقاليد مجتمعنا.
3- تناول الأطعمة الصحية مثل الخضار والفاكهة والبروتينات, مع التقليل من تناول السكريات, خاصة البسيطة منها كالخبز والمعكرونة والحلويات, والتخفيف من تناول الدهون, وتفادي الأطعمة المعلبة والتي تحتوي على ملونات ومنكهات.
4- تقليل كل ما يحتوي على مادة الكافئيين، مثل: الشاي, القهوة, المشروبات الغازية, الشكولاتة وغير ذلك.
5- تقليل تناول الملح، وخاصة قبل موعد الدورة بأسبوع.
6- تناول حبوب الكالسيوم ca بمقدار 1200 ملغ يوميا، والمغنيزيوم mg بجرعة 100 ملغ يوميا, وفيتامين ب6 B6 بجرعة 50 ملغ مرتين في اليوم.

إذا لم تتحسن الحالة رغم اتباع كل ما سبق, أو إذا ازدادت شدة, فحينها يجب عمل تنظير لجوف الحوض, للتأكد من عدم وجود مرض يسمى: البطانة الرحمية الهاجرة, لأن هذا المرض قد لا يظهر بالتصوير التلفزيوني, ولا بالتحاليل, وتشخيصه لا يتم إلا عن طريق التنظير.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: