الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يوجد لدي وسواس حول الجنس منذ فترة طويلة، ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2308523

2004 0 174

السؤال

السلام عليكم

يوجد لدي وسواس حول الجنس منذ فترة طويلة جداً، وبدأ يتطور هذا الوسواس، واستعملت أغلب الأدوية، وأستعمل زولفت جرعتين ودوجماتل جرعتين، هل يتعارض هذان الدواءان أم لا ؟ وأنا سأستعمل دوجماتيل لمدة شهر، وأتوقف عنه، فكم أستمر على الزولفت وأتوقف عنه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ما زن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي، الوساوس أياً كان نوعها يجب أن تعالج سلوكياً، أن يحقر الوسواس، وأن لا تستفيض في مناقشته أبداً، أن تغلق أمامه الطريق وأن تستبدله بفكر مخالف له تماماً.

هذا من الناحية النفسية، ومن الناحية الدوائية الأدوية معظمها مفيدة أخي الكريم، الزولفت من الأدوية الممتازة جداً، وأنت ذكرت أنك تتناول جرعتين وأفهم بذلك أنك تتناول حبتين أي 100 مليجرام في اليوم، وهذه الجرعة ممتازة جداً وسليمة جداً، ويمكنك أن تستمر عليها لمدة 6 أشهر مثلاً، بعد ذلك تبدأ في تخفيفها إلى حبة واحدة لمدة 6 أشهر أخرى، أو حسب ما ينصحك طبيبك.

أما بالنسبة للدوجماتيل فلا مانع من استعماله كعلاج داعم، تناوله بجرعة كبسولة صباحا ومساء لمدة شهر، ثم اجعلها كبسولة واحدة في المساء لمدة شهر آخر، ثم يمكنك أن تتوقف عن تناوله، ولا يوجد أي تناقض أو تعارض بين الدوائين، فكلاهما سليم وكلاهما فاعل، وأسأل الله تعالى أن ينفعك بهما.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً