الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجع في الرقبة وصداع وارتعاش وعدم اتزان
رقم الإستشارة: 2310480

2464 0 156

السؤال

السلام عليكم

أعاني من وجع في الرقبة وصداع، مع إحساس بارتعاش في أطراف يدي ورجلي، وعدم الاتزان وأنا مثلاً أصلي.

هل هذا بسبب الرقبة أم ماذا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

عندما يكون هناك ألم في أعلى الرقبة ومترافق مع صداع فإنه عادة ما تكون المشكلة في عضلات الرقبة، ومن أكثر أسباب هذه المشكلة هي:

-إجهاد منطقة الرقبة وأسفل الرأس وأعلى الكتفين، نتيجة الجلوس لفترات طويلة بطريقة خاطئة، عند الدراسة، أو عند الكتابة، أو عند استخدام الحاسوب أو استخدام الجوال.

- من ناحية أخرى فإن استخدام المخدة غير الصحية عند النوم، يساهم في ظهور آلام الرقبة، يضاف إلى ذلك استخدام الهاتف الخلوي والهاتف الأرضي لفترات طويلة، مع ثني الرقبة ناحية الكتف، ما يضيف إجهاداً غير عادي على الرقبة، وهذا يحدث كثيراً عند من يتحدث في الهاتف طويلاً مع ثني الرأس.

- قد تكون آلام الرقبة نتيجة وجود خشونة في الفقرات، التي تقع في منطقة الرقبة.
- إصابات الرقبة تحصل نتيجة رض على الرقبة يمكن أن تسبب آلاماً مزمنة وشد عضلي، ويشعر المريض كما هو الحال عندك بآلام في أسفل الرأس، من الناحية الخلفية، تمتد للرقبة وإلى أعلى الكتفين، وتزداد مع الإجهاد، وبذل المجهود والجلوس لفترات طويلة، وتقل في فترات الإجازات والعطلات الأسبوعية، وقد يصاحب هذه الآلام نوع من أنواع الصداع، الذي يصيب المنطقة الخلفية.

العلاج يعتمد على السبب إلا أن هناك أموراً مهمة يجب الأخذ بها وهي:

- أخذ قسط كاف من الراحة، وخصوصاً عند الناس الذين تتطلب أعمالهم استخدام الحاسب الآلي أو الكتابة لفترات طويلة.

-المحافظة على الوضعية السليمة عند الجلوس للمذاكرة، أو عند استخدام الحاسب الآلي بحيث تكون المذاكرة على طاولة، وباستخدام كرسي صحي، وعدم المذاكرة على الأرض أو على الكنبة أو على السرير، كما يفعل الكثير من الطلاب، ويجب أن يقوم الإنسان من مكانه كل نصف ساعة إلى ساعة، ويحرك رقبته ويأخذ عدة دقائق من الراحة من الوضعية، ويفضل استخدام مخدة طبية؛ بحيث لا يحصل انحناء للرقبة أثناء النوم.

-وضع كمادات ساخنة على الرقبة، وإجراء تمارين لاستطالة العضلات، وهذه تتم بإشراف المعالج الطبيعي أولاً ثم تجريها بنفسك، وتناول المسكنات ومرخيات العضلات يساعد أيضاً بالإضافة إلى الأمور التي تم ذكرها.

إن استمر الألم فيجب إجراء صورة شعاعية للرقبة، وقد يلزم إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي.

أما بالنسبة للارتعاش وعدم التوازن فليس السبب الرقبة، وهذه يجب أن يتم تقييمها بالفحص الطبي من قبل طبيب مختص بالجهاز العصبي، لذا فإنه يفضل أن يتم فحصك من قبل طبيب الأعصاب.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً