أعاني من التهابات مهبلية متكررة ولم ينفع معها العلاج فما الحل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التهابات مهبلية متكررة، ولم ينفع معها العلاج، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2310534

10870 0 198

السؤال

السلام عليكم


أعاني من التهابات مهبلية متكررة، استخدمت مضادات حيوية وتحاميل ومراهم، وقمت بعمل التحاليل، لكنها تعود مرة أخرى، وتزداد قبل موعد الدورة، ولكنها حاليا أخف من السابق، وقبل يومين تقريبا ظهرت لي حبوب لكنها تبدو كالحروق أسفل فتحة المهبل وفوقه قليلا، فما سببها؟ وما العلاج المناسب لها؟ علما بأنها غير مؤلمة إلا عندما يلامسها الماء، وهل هي بسبب الحلاقة؟ أم لها أسباب أخرى؟ وما رأيك في استخدام غسول الماء والملح داخليا؟ وهل يقلل من الالتهابات؟

شكرا جزيلا لكم، وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ H H H حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تكرار تعرض السيدات للالتهابات المهبلية له أسباب عديدة، من بينها: التهابات المسالك البولية المتكررة، والعلاج يكون بالمضادات الحيوية لفترة طويلة، بالإضافة إلى تناول حبوب منع الحمل لفترات طويلة، واستخدام الكريمات المرطبة أثناء العلاقة الزوجية بشكل مبالغ فيه، بالإضافة إلى الاستحمام جلوسا في مطهرات أو رغاوي الصابون، وبسبب احتكاك الملابس الداخلية الضيقة المصنوعة من النايلون والألياف الصناعية، وبسبب الخطأ في طريقة التخلص من بقايا الغائط (البراز) بمعنى المسح الدائري، أو من الخلف إلى الأمام، والصحيح يجب تنظيف منطقة الشرج من الأمام إلى الخلف في اتجاه واحد، ثم نعود بنفس الطريقة حتى يتم تنظيف المكان.

ولذلك يجب أن تكون الملابس الداخلية قطنية واسعة، والاكتفاء بالاستحمام وقوفا دون الجلوس في المطهرات، ويكفي جدا عند الطهر من الدورة الغسل بالماء والصابون أو الشامبو وقوفا، ولا داع للجلوس في المطهرات؛ لأنها تؤدي إلى خلل في التوازن البكتيري في الفرج، وهذا الخلل يؤدي إلى قتل البكتيريا النافعة المسئولة عن البيئة الحمضية، والتي تنظف الفرج ذاتيا، مما يساعد على نمو وتكاثر البكتيريا الضارة التي تؤدي إلى الالتهابات، وما يليها من الحكة والإفرازات.

ولعلاج الالتهابات البكتيرية يمكنك تناول:
- حبوب فلاجيل flagyl 500 mg تؤخذ ثلاث مرات يوميا لمدة 10 أيام.
- بالإضافة إلى تناول كبسولة واحدة من دواء الفطريات diflucan 150 mg كبسولة واحدة بالفم، ويمكن تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى، ويمكنك وضع تحميلة مهبلية واحدة تسمى Canesten 500 mg pessary في أعلى الفرج عن طريق جهاز الإدخال الموجود مع التحميلة.
- بالإضافة إلى تناول حبوب suprax 400 mg قرص واحد مرة واحدة يوميا لمدة 7 أيام لعلاج التهابات المسالك البولية المتوقعة، والتي تؤدي إلى حرقان البول، والتي تتزامن كثيرا مع التهابات الفرج.
- ولا مانع من وضع كريم kenacomb على التقرحات الخارجية عدة مرات في اليوم.
- مع الحرص على نظافة المكان، واستعمال الفوط الصحية المناسبة للإبقاء على المكان جاف، وللتخلص من الرطوبة.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: