الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تسبب آلام المعدة وحموضتها آلاما في الصدر؟
رقم الإستشارة: 2313248

3875 0 182

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 27 عاما، ممارس للرياضة وبشكل خاص الركض، يومياً لمدة سنتين ونصف تقريباً، بدأت القصة منذ أسبوعين، عندما كنت أركض، وفجأة أحسست بضيق في صدري وألم، وضيق في النفس، فتوقفت عن الرياضة، وارتحت تقريباً لمدة ساعة، ولم يذهب الضيق في الصدر؛ لذا توجهت إلى المستشفى، حيث تم إجراء تخطيط قلب لي، وفحوصات للدم، وكلها والحمد لله كانت سليمة.

توقفت عن الرياضة لأنني لم أكن أحس بالراحة في الصدر، وبعدها بـ 4 أيام كنت في الجامعة، فتكررت لي نفس الأعراض، ولكن هذه المرة مع حرقة تأتي من المعدة للصدر، ومن ثم الفم وألم في الصدر، فتوجهت إلى المشفى، وتم إعادة الفحوصات، وكانت كلها سلبية، لذا قال لي الطبيب إنها قد تكون (Reflux) وأعطاني دواء 15 ملغ.

بعد الدواء بـ 6 أيام لاحظت أنني أصبحت أشعر بالضيق من أي جهد حتى من المشي، تتكرر الأعراض عندما أمشي بسرعة، وأصعد درجات؛ فأعدت نفس الفحوصات في المشفى، بالإضافة لأشعة الصدر، وكانت للمرة الثالثة سليمة (الحمد لله).

الآن أشعر بالضيق إن مشيت في المنزل لفترة طويلة، مع ثقل في الرأس ودوخة، ولا أشعر بالراحة حتى لو تحركت حركات بسيطة، وأحيانا تترافق الأعراض مع كتمة في الصدر، وثقل في الرأس لمدة ثانية أو ثانيتين، مع أن الطبيب أصرّ أنها من المعدة، وأعطاني نفس الدواء، ولكن 30 ملغ يومياً.

أنا الآن غير مقتنع 100% بتشخيص الطبيب، وأخاف من تصلب الشرايين، مع أنني لم أصب بارتفاع ضغط، أو كوليسترول من قبل، ولكن لدي عادة سيئة، وهي تدخين الشيشة مرة كل أسبوعين تقريباً.

شكراً جزيلاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Tarek حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن لألم الصدر أسبابا كثيرة ومن أهمها:

يمكن لآلام المعدة والحموضة المعدية أن تسبب آلاما بالصدر، وتترافق غالبا مع ألم أسفل الصدر عند المعدة، وتترافق أيضا مع حرقة وحموضة معدية، وعندها يتحسن الألم بتناول أدوية المعدة، ومضادات الحموضة، والحمية المناسبة، كما يمكن للتهابات الرئة أن تترافق مع آلام في الصدر، وخاصة بعد السعال لمدة طويلة، وتترافق هذه الحالة مع سعال وحرارة، وأحيانا ضيق في النفس، وتزول الحالة بعلاج الحالة الالتهابية للصدر.

وأيضا يمكن للآلام الناتجة عن تعب عضلات الصدر أو الشد العضلي في عضلات الصدر؛ أن تسبب ألما في الصدر، وهذا الألم يزول عادة بالراحة والمسكنات، وإن الألم الناتج من القلب عادة ينتقل للكتف الأيسر، أو الطرف العلوي الأيسر، أو للرقبة، ويترافق أحيانا مع دوخة وتعرق، وشعور بالغثيان، ويزداد عند الجهد والإرهاق.

إن الآلام التي تعاني منها هي غالبا آلام عضلية، خاصة وأن الأعراض تستمر لثوانٍ أحيانا حسب وصفك للحالة, فلا داعي للقلق من تصلب الشرايين، بما أنك في سن الشباب، وتمارس الرياضة بصورة منتظمة، فهذا يستبعد الإصابة بالتصلب بشكل كبير.

وإن استمرت الأعراض لفترة طويلة؛ يمكن المتابعة مع طبيب مختص بأمراض القلب؛ لإجراء دراسة قلبية موسعة، وللاطمئنان بإذن الله.

نرجو لك من الله تمام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • فلسطين عفو الله

    اخي الحبيب اعراضك التي تشكو منها شبيهه بحالة قريب لي والحمدلله بعد ام امتنع عن الشيشه كانت النتيجه جيده بحمد الله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً