الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجريت عملية انزلاق غضروفي في الرقبة، فسبب لي ضيق تنفس
رقم الإستشارة: 2314391

11474 0 274

السؤال

الموضوع باختصار: أنا عمري 33 سنة، وعملت عملية انزلاق غضروفي في العنق بين الفقرات العنقية السادسة والسابعة منذ شهرين ونصف، بسبب خروج الغضروف بين تلك الفقرتين تماما على العصب المسؤول عن يدي اليسرى مع معاناة من ألم رهيب بيدي اليسرى.

جراح المخ والأعصاب الذي قام بإجراء العملية قام بإحلال الغضروف التالف بشريحة صناعية أكبر من الشريحة الطبيعية بحوالي 3 مرات، وقام بالتثبيت من الأمام بين الفقرتين، وقام أكثر من طبيب مخ وأعصاب بالكشف علي وفحص صورة الأشعة بعد العملية، وأكدوا لي سلامة العملية، وإن مال بعضهم إلى أن الديسك الصناعي الكبير الحجم مع المثبت من الممكن أن يضغط مستقبلا على الغضروف بين الفقرتين الخامسة والسادسة.

كانت تسير الأمور على ما يرام إلى أن أذن لي الأطباء ببعض حرية الحركة بالانحناء ثم الصلاة بوضع طبيعي، بعد أن بدأت أمارس حركة الانحناء مرة أخرى بدأت ألاحظ شيئا أشبه بالضيق في منطقة البلعوم ومجرى التنفس في الرقبة مع طقطقة عند البلع، وراجعت طبيب المخ والأعصاب قال لي أن أراجع في ذلك الموضوع طبيب أنف وأذن.

بدأت للعودة للصلاة بشكل طبيعي، وعندها مع السجود حدث لي شيء أشبه بالاختناق وعدم القدرة على التنفس، والدوخة، لاحظت أن الموضوع يتكرر بقوة مع السجود، حتى إنني كدت أن أموت في إحدى المرات بعد السجود؛ بسبب الشعور بالانسداد في الرقبة وعدم القدرة على التنفس.

راجعت أطباء أنف وأذن وحنجرة وباطنية، وقاموا بعمل أشعة مقطعية ومنظار على الحنجرة والبلعوم، وأشعة ألترا ساوند على الرقبة، وتحليل دم للتأكد من سلامة الغدد، وجميعهم أكد أن الأمور طبيعية وتسير على ما يرام من ناحيتهم، وقال لي بعضهم إنه من الوارد أن تكون الشريحة والمثبت مع الانحناء والسجود تشكل حملا على الرقبة مما يسبب الاختناق وضيق التنفس.

المشكلة أنني حاليا أتجنب الانحاء، وأصلي على الكرسي مثل السابق، ولكني لازلت أعاني من ضيق تنفس، وصعوبة في البلع. فهل هذا الكلام صحيح؟ وإذا كان صحيحا ما العمل الذي أستطيع أن أقوم به؟ علما بأني لا أستطيع بسبب ضيق التنفس ممارسة حياتي بشكل طبيعي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك العديد من المضاعفات التي يمكن أن تحصل بعد استئصال الغضروف الرقبي من الأمام وهذه المضاعفات، أذكرها:

- النزف حول مكان العملية، وهذا يظهر مباشرة وليس عندك.
- تضرر الشرايين القريبة، وهذا قد يؤدى إلى جلطة دماغية، والحمد لله هذا لم يحصل معك.
- تأثر العصب الذي يغذي الحنجرة، ويؤدي إلى حصول بحة في الصوت، ولله الحمد لم يحصل هذا.
- تأذي القصبة الهوائية الرئيسية، وتاذي المريء، وهو مجرى الطعام، وهذا أيضا يظهر مباشرة.
- مضاعفات في العملية، كأن يتحرك القرص من مكانه، إلا أن هذا تم الاطمئنان عليه أنه مكانه ولله الحمد.
- تضرر الأعصاب أثناء العملية، ولله الحمد لم يحصل هذا.

بما أن الأعراض لم تحصل عندك مباشرة، وإنما بعد ابتداء الحركات الأمامية للرقبة، وانحناء الرقبة، فإنه يفضل عدم إجراء هذه الحركة في الفترة الأولى، وإجراء التمارين الجانبية، وتقوية للعضلات، وربما بالتدريج أمكن إجراء تمارين الانحناء، أولا بشكل بسيط ثم زيادتها تدريجا.

المهم أنه لم يكون في الصور أي علامات على وجود مضاعفات تحتاج للتدخل الجراحي، وعلى كل حال فإنه من الضروري الاستمرار بمتابعة مع الطبيب الذي أجرى لك العملية، لأن هذا مهم جدا.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا Koko Kazanjian

    السلام عليكوم سويت عمليت دسك بي رقبتي فترت اربع اشهر رجع الدكتور وا سويت سوره اشعا
    طبعن ركبولي قفص بي رقبتي
    لزال اندي الم بي كتفي اليمين وجع بل راس وا حلت خدران فترا تروح وا تجي
    وا وجع مكان العدروف

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً