تأخرت الدورة عن موعدها.. فما هي الحبوب التي تنصحونني بتناولها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخرت الدورة عن موعدها.. فما هي الحبوب التي تنصحونني بتناولها؟
رقم الإستشارة: 2314985

8669 0 208

السؤال

السلام عليكم

تركت حبوب منع الحمل المخصصة للرضاعة منذ 21 يوما، ولم تنزل الدورة الشهرية إلى الآن، فماذا أفعل؟ وما نوع الحبوب التي يجب أن آخذها بعد 6 شهور من الولادة؟ ومتى آخذها؟

وللعلم فقد أجريت اختبارا للحمل منذ أسبوعين وكانت النتيجة سلبية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hana حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حبوب منع الحمل المخصصة للرضاعة تحتوي على هرمون واحد هو هرمون بروجيستيرون، وهو يمنع التبويض، وبالتالي يتم منع الحمل، ويتم تناولها بدون انقطاع بخلاف الحبوب مزدوجة الهرمونات التي يتم تناولها لمدة 21 يوما فقط، ثم التوقف حتى نزول الدورة.

والرضاعة الطبيعية في حد ذاتها مانعة للحمل من خلال ارتفاع هرمون الحليب البرولاكتين، والذي بدورة يمنع إفراز الهرمون المحفز للتبويض والهرمون المفجر للبويضة، وبالتالي يمنع الحمل والتوقف عن تناول حبوب منع الحمل للرضاعة، يعني التوقف عن استعمال نوع واحد من وسائل منع الحمل، وما زال النوع الثاني يعمل ألا وهو الرضاعة الطبيعية، ولذلك لم تنزل الدورة بعد التوقف عن تناول الحبوب، وعند البدء في إطعام الطفل بعد الشهر السادس، وانخفاض معدل الإرضاع لاستبداله بالوجبات، فإن الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل تكون غير آمنة، ولا يعتمد عليها، وقد يحدث حمل حتى بدون نزول الدورة، وقد تنزل الدورة الشهرية بعد ذلك.

وفي حال الرغبة في الاستمرار في الرضاعة الطبيعية، فإن حبوب منع الحمل الخاصة بالرضاعة هي الأنسب لك؛ لأنها لا تؤثر في الحليب، وليس لها ضرر على الطفل، وفي حال التوقف عن الرضاعة لسبب صحي أو لسبب فشل الرضاعة؛ فإن حبوب كليمن أو ياسمين هي الحبوب المناسبة.

وأنا انصحك بالإصرار على إرضاع الطفل حتى يبلغ ما يقرب من العامين، مع الاستمرار في تناول الحبوب المخصصة للرضاعة الطبيعية.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: