أجهضت ولم تنتظم دورتي.. فما سبب ذلك - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجهضت ولم تنتظم دورتي.. فما سبب ذلك؟
رقم الإستشارة: 2316347

2784 0 211

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 24 سنة، متزوجة منذ سنتين، قبل الزواج كانت دورتي منتظمة، تأتي شهريا بنفس التاريخ، وبعد الزواج بسنة حملت وأجهضت في الشهر الثالث، بعد الإجهاض أصبحت تأتي شهريا ولكنها تتأخر عن موعدها، ففي شهر يوليو أتت في تاريخ 29 - يوليو - 2016، وطهرت منها في 4 - أغسطس - 2016، والآن وصلنا إلى 30 -أغسطس ولم تأتي، طول الفترة أصبح 35 يوما.

سؤالي لكم: هل هذا التأخير دليل على عدم انتظام دورتي الشهرية؟


وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ zoz حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالفترة من 29 يوليو حتى 30 أغسطس 32 يوما، وقد تكون الدورة نزلت الآن، أما إذا تأخرت أكثر من 34 يوم فقد يشير ذلك إلى ضعف التبويض، وعموما حدوث الحمل مرة قبل ذلك أمر يدعو إلى التفاؤل، ومن المهم إجراء بعض التحاليل الضرورية للهرمونات المحفزة للمبايض، وهرمون الحليب، وهرمون الذكورة، وهرمونات المبايض، وهذه التحاليل هي: DHEA -- FSH - LH -- PROLACTIN- TSH- ESTROGEN -TESTOSTERONE، ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE، وذلك فى اليوم ال21 من بداية الدورة، مع ضرورة إجراء سونار على الرحم والمبايض، وعرض نتائج التحاليل والأشعة على الطبيبة المعالجة لتقييم الموقف.

ولا مانع من تجربة برنامج علاجي وغذائي للعمل على علاج ضعف التبويض، وله أساب كثيرة، ولكن في أغلبها ينتج عن التكيس وعن الأكياس الوظيفية في المبايض، ومن ذلك العمل على السيطرة على الوزن الزائد في حال زيادته، عن طريق ممارسة رياضة المشي، وعمل حمية غذائية جيدة، ووضع هدف شهري يجب الوصول إليه، وليكن 3 كجم، وذلك عن طريق تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية القليلة، مع ضرورة تناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الغذاء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الإنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، وعلاج التكيس، فلا بد من تناوله.

وعند السيطرة على الوزن ينتظم إفراز هرمون الإنسولين، وينتظم هرمون الذكورة، وفي حال ارتفاع هرمون الحليب يتم تناول العلاج المناسب، وكذلك الأمر في حال كسل وظائف الغدة الدرقية، وكما قلنا فإن مفتاح علاج التكيس هو النزول بالوزن إلى الوزن القياسي، وهو في الغالب يساوي الرقم فوق المائة من الطول، فإذا كان طولك 165 سم، فيجب أن يكون وزنك 65 كجم تقريبا.

ولوقف عملية التكيس وعلاج وتنظيم الدورة الشهرية يجب تناول حبوب منع الحمل، وتنظيم الدورة ياسمين لمدة ثلاثة شهور، ومع انتهاء الشريط عليك الانتظار حتى تنزل الدورة، ثم البدء في الشريط الذي يليه، ولإعادة التوازن الهرموني يمكنك تناول حبوب دوفاستون أقراص Duphaston 10mg، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا يمنع التبويض، ولا يمنع الحمل، تؤخذ قرصا واحدا يوميا من اليوم ال 16 من بداية الدورة وحتى اليوم ال 26 من بدايتها، ثم تتوقفين عنه حتى تعطي الفرصة للدورة بالنزول، ويتكرر ذلك لمدة شهور شهور أخرى، حسب انتظام الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل total fertility، ويمكنها أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا، يوميا واحدة مع تناول حبوب Fesrose F، والتي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك اسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين (د)، جرعة 600000 وحدة دولية في العضل كل ستة شهور، لأنها مهمة لتقوية العظام، وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد.

كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والميرامية، والقرفة، وحليب الصويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس، وتحسين التبويض، وبالتالي تنظيم الدورة الشهرية، ولكن يجب أن تعلمي أن تلك الأعشاب مجرد عامل مساعد ولا يعتمد عليها منفردة في العلاج.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء ووفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً