بعد تركيب اللولب لاحظت طول مدة فترة دورتي فما الحل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد تركيب اللولب لاحظت طول مدة فترة دورتي، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2318588

3203 0 173

السؤال

السلام عليكم..

أنا متزوجة، ولدي ولدان، ولادتي جميعها قيصرية، ركبت لولبا هرمونيا بعد ولادتي بسنة و4شهور، وفحصتني الطبيبة، وقالت: بأن رحمي سليم، وبعد تركيبه استمرت الدورة 15 يوما، ثم توقفت، وبعد أسبوعين نزلت الدورة، واستمرت لعشرين يوما، فلما أخبرت الطبيبة، قالت لي: بأن سبب ذلك كيس خفيف على المبيض، وأعطتني حبوب بريمولوت N مرتين في اليوم، وإلى الآن لم يتوقف النزيف، ومضى على استخدامها 5 أيام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ولاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:


يتكون اللولب الهرموني من إطار بلاستيكي صغير على شكل حرف T، طوله 3،2سم يتصل بمخزون لهرمون البروجسترون مبرمج، لافرتز 20ملغ خلال 24ساعة، لمدة 5 سنوات، وينحصر مفعوله بالرحم دون أن يؤثر على عمل المبيض، ولا على نسبة هرمون الاستروجين في الدم، لذا يعتبر اللولب الهرموني وسيلة فعالة لتنظيم الحمل لمدة 5 سنوات، مع ضمان عودة الخصوبة بعد إزالته، وهو يعمل بأكثر من طريقة؛ إذ يزيد لزوجة إفرازات العنق، مما يعيق حركة الحيوانات المنوية، ووصولها إلى البويضة، ومن تأثيره المهم أنه يقلل من النمو الشهري لغشاء باطن الرحم.

وتكون بطانة الرحم ضئيلة، وغير مؤهلة للحمل، فاللولب يقلل عدد أيام وكثافة الدورة، ومع الوقت تنحف بطانة الرحم، مما يجعل الدورة الشهرية قليلة وضحلة، حيث لا يتكون دم الدورة إطلاقا بالجسم، فاللولب الهرموني يعمل على ضمور بطانة الرحم.

أختي: في بداية تركيب اللولب الهرموني، وبسبب الخلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن حدوث الدورة الشهرية يمكن أن تحدث تكيسات صغيرة مملوءة بسائل على المبيض، أو أكياس توظيفية غير ضارة، وتختفي بدون علاج.

كذلك الخلل الهرموني الحاصل بعد تركيب اللولب يؤدي إلى غزارة دم الطمث والنزف غير المنتظم، والتبقع الدموي، وهي شائعة في الأشهر الأولى، ولا داعي لاستعمال الأدوية؛ لأن هذه الأدوية الهرمونية مثل البريمولوت تزيد النزف، فمع مرور الوقت يختفي النزف، ويصبح اللولب ملائما للجسم.

لذلك لا داعي للقلق، أوقفي الأدوية، فسوف يحصل توازن لهرمونات الجسم واللولب -بإذن الله-، وتتحسن الأعراض، ويمكنك أخذ بروفين 600ملغ من اليوم الرابع للدورة حتى يتوقف الدم.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً