الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أنا مصاب بالتهاب البروستاتا؟
رقم الإستشارة: 2319633

11396 0 251

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

أنا شاب عمري 18 سنة، أمارس العادة السرية منذ 8 سنوات تقريبا، ولأني خففت منها أصابني قبل 7 أشهر تقريبا ألم أسفل البطن، مع ألم في الخصية خاصة اليمنى، وأشعر في بعض الأوقات أن الخصية اليمنى أكبر من اليسرى، وأعاني من كثره التبول، وألم خلف الخصية وفتحة الشرج، وخروج إفرازات شفافة بعد التبول.

الأعراض تخف وتعود من فترة لفترة، هل أنا مصاب بالتهاب البروستاتا؟ وقد قرأت في بعض المواقع أنه يسبب عقماً، هل هذا صحيح؟ لأني خائف جدا من هذا المرض، وهل لالتهاب البروستاتا علاج إذا كان يسبب عقماً؟ متى؟ وكيف؟ علما أن حالتي النفسية سيئة جدا.

وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد المحسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ما تشتكي منه من ألم أسفل البطن والخصية وكثرة التبول، هذا يستدعي إجراء فحص وزرع بول، وكذلك تصوير تلفزيوني للكليتين والمثانة والبروستات، فإذا كان هناك التهاب فالعلاج يكون بالمضاد الحيوي المناسب حسب نتائج الزرع والتحسس، أما إذا كانت نتائج التحليل والأشعة طبيعية، فهذا غالبا يشير إلى احتقان في البروستات، وهي إحدى الآثار السلبية لممارسة العادة السرية، وتعتبر حالة شائعة تصيب الذكور البالغين في سن النشاط الجنسي، تؤدي إلى توذم وتورم بالبروستات، وتوتر في محفظة البروستات، وهذا يؤدي إلى ألم أو عدم الراحة في الخصيتين والعجان ( المنطقة بين الصفن والشرج)، ويعطي أعراضا تخريشية مثل: حرقة وتقطع في البول، وخروج قطرات من البول في نهاية التبول.

وأحيانا يخرج السائل المنوي في نهاية التبويل، إذا كانت البروستات محتقنة، وإن الإثارة الجنسية بدون قذف يؤدي إلى احتقان البروستات.

علاج هذه الحالة يكون بإفراغ المثانة، وعدم حبس البول، والتوقف عن ممارسة العادة السرية السيئة لكي تتجنب آثارها السلبية، والابتعاد عن المثيرات الجنسية، وتناول إحدى المكملات الغذائية مثل:

PROSTAGARD حبة مرتين يوميا لمدة شهر.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: