أعطاني صديقي سيجارة من المخدرات وأصبحت بعدها أعاني من آلام عديدة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعطاني صديقي سيجارة من المخدرات، وأصبحت بعدها أعاني من آلام عديدة
رقم الإستشارة: 2321382

2318 0 201

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة لإدارة الموقع على المجهود المبذول.

أنا شاب مدخن، منذ سنتين كان يمازحني أحد الأصدقاء، واستبدل السيجارة التي في يدي بسيجارة مخدرة، (عفوا على اللفظ)، وشربتها وأنا لا أدري، وعندما انتهيت أحسست أنني أحتضر وأموت، وأحسست أنني سوف يغمي علي، وأحسست بفقدان التوازن والرعشة، والخوف والتجشؤ.

أخذني أصدقائي إلى المستشفي، وأخذت العلاج وعدت للمنزل، ومنذ ذاك اليوم أصبحت أحس دائما بعدم الاتزان، والشعور بالخوف، والتفكير في الموت، وبدأت رحلتي مع الأطباء والمستشفيات، ومنذ ذلك اليوم وأنا أتردد بين الأطباء: إما طبيب الأنف والأذن والحنجرة، أو طبيب الباطنية، أو المخ والأعصاب، أو طبيب العظام.

أجريت الأشعة والتحاليل، والرنين المغناطيسي، وكل الفحوصات سليمة، ولا يوجد بها أي مشكلة، كما عملت الحجامة أيضاً، ثم ذهبت لطبيب أمراض نفسية، وأعطاني سيروكسات 25، أخذته لمدة 3 أشهر، ولكنني لم أشعر بالراحة فتركته.

كنت أمارس الرياضة بشكل مستمر، ولكنني متوقف عنها منذ بداية التعب في 2014، وما زلت أعاني من المشكلة ذاتها حتى الآن، والأعراض التي أعاني منها هي:

* أشعر بعدم التوازن، وعدم الاستقرار، وإحساس بالوعي واللاوعي.

* أشعر أنني غير موجود في الواقع، مع قلة التركيز.

* أشعر أحيانا بثقل في الصدر، وضيق بالتنفس.

* أشعر بخدر بجميع أنحاء الجسم، وخمول وكسل وقلة طاقة.

* أشعر بآلام متفرقة في الصدر، وأعلى البطن، وخصوصا من جهة اليسار، وأحيانا خفقان في القلب.

* أشعر أحيانا بنخزات في الظهر من الناحية اليسري.

* أشعر أحيانا بشيء يمشي في رأسي، أو نبضات في الرأس.

* آلام متفرقة بين الرقبة ومنتصف الظهر والأكتاف.

* إمساك بشكل مستمر، مما تسبب بحدوث شرخ في فتحة الشرج.

* أعاني باستمرار من تجشؤ، وغازات في البطن، وشعور عام بعدم الارتياح، فما تشخيصكم لحالتي؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخ الكريم: أحسبُ أن السيجارة التي وضعها لك صديقك هي سيجارة حشيش، وما حصل معك هي نوبة هلع، ونوبات الهلع عادة تحدث بعد تناول سيجارة الحشيش، وقد تحدث عند تناول السيجارة لأول مرة كما حدث معك، هي نوبة هلع لا شك في ذلك، وحتى بعد التوقف من تناول الحشيش هذه النوبات قد تستمر لفترة، إذا كنت شخصًا تتعاطى الحشيش بانتظام، حتى بعد التوقف عن تناول السيجارة، قد تستمر هذه النوبات والقلق والتوتر لفترة من الوقت، وهذا ما حصل معك، وقد عالجتُ بنفسي أشخاص كثيرون مرُّوا بنفس الأعراض التي مررت بها.

أنا عادةً أستعمل (سيرترالين)، وقد حصلتْ نتائج طيبة مع الذين أعطيتهم هذا الدواء، خمسين مليجرامًا، نصف حبة -أي خمسة وعشرين مليجرامًا- لمدة أسبوع، قبل النوم، ثم بعد ذلك حبة كاملة، وعادةً يبدأ التحسُّن بعد ستة أسابيع، وحتى بعد زوال الأعراض يجب الاستمرار عليه لفترة لا تقل عن ستة أشهر.

وأيضًا أنت تحتاج إلى علاج نفسي مع العلاج الدوائي، علاج نفسي سلوكي معرفي مستمر لتعليمك كيفية التعامل مع هذه الأشياء، أو بالأخص تعليمك الاسترخاء، صرفَ انتباهك عن هذا التفكير الزائد الذي يجعلك تشعر بأنك غير متوازن، من خلال الجلسات النفسية، وعلاج سيرترالين، -بإذن الله تعالى- تزول معظم هذه الأعراض وترجع إلى طبيعتك، وقد يستغرق هذا بعض الوقت، ولكنك بإذن الله -وإن شاء الله- تتخلص من معظم هذه الأشياء، وهذا من واقع تجربة، ومرضى كثيرون عالجتُهم.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: