الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أتبع حمية لزيادة الوزن، فهل يؤدي المشي للنحافة؟
رقم الإستشارة: 2322030

4345 0 144

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 23 سنة، طولي 158 سم، ووزني 47 كلغ، أرغب في زيادة وزني لأنني نحيفة، فاتبعت نظاماً غذائياً يعتمد على زيادة السعرات الحرارية.

لكنني أمشي يومياً بمعدل ساعة ذهاباً وإياباً، مشياً سريعاً أثناء ذهابي للعمل، وقد قرأت أنني بهذا أستهلك 480 سعرة حرارية، فهل هذا صحيح؟ وهل يؤثر المشي على النظام الغذائي الذي أتبعه لزيادة الوزن؟ وإذا كان كذلك، فكيف لي أن ألغي تأثيره أو أقلل منه قدر الإمكان، طالما لا خيار أمامي سوى المشي، وهل يؤثر المشي على نحافة الساقين؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سعاد حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

من المعلوم أن للمشي العديد من الفوائد ومن أهمها:

تحريك عضلات الجسم بأكملها مما يحسن من التروية الدموية لأعضاء الجسم، مما يقلل من احتمال حدوث أمراض القلب والسكتة القلبية، كما يساعد المشي على تخفيف الوزن، وتخفيض نسبة الدهون والشحوم في الدم, كما أنه يساعد بالتخفيف من احتمال الإصابة بالسرطان، ويساعد في التخفيف من حالات القلق والتوتر؛ لأنه يساعد على إفراز مادة الأندروفين التي تخفف من الضغوط النفسية والذهنية, ويساعد كذلك على تحسين المناعة في الجسم بشكل عام, وتقوية العضلات والعظام، والعديد من الفوائد، لذا أنصحك بالاستمرار في ممارسة المشي، وعدم التوقف عنه.

وبالنسبة لحمية زيادة الوزن إليك بعض النصائح:

إذ ينصح بالاعتماد على الحمية عالية الحريرات، وذلك بتناول عدة وجبات طعام يومياً، ثلاث وجبات رئيسية كبيرة، ووجبتين ثانويتين بين الوجبات، مع الاعتياد على مضغ الطعام بشكل جيد، وشرب كوكتيل الفواكه أو الحليب مع الموز، والإكثار من شرب الحليب مع التحلية بالعسل، والإكثار من الفواكه والخضراوات الطازجة، وتناول الحلويات بصورة يومية، مع تناول المكسرات لأنها غنية بالطاقة.

ونرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً