أخشى أن يكون لعاب الكلب لمس ثيابي فهل آخذ اللقاح الآن أم فات الأوان - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخشى أن يكون لعاب الكلب لمس ثيابي، فهل آخذ اللقاح الآن، أم فات الأوان؟
رقم الإستشارة: 2323637

1597 0 148

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني: أنا شاب راسلتكم قبل حوالي سنة، عن بعض الأعراض المعوية، والاشتباه بالإصابة بالسرطان، سواء القولون، وبعدها المعدة، ثم البواسير، وقد كنتم سنداً كبيراً لي، وشكرا لكم، وجعله الله في ميزان حسناتكم، فذلك لم يكن مجرد أوهام.

لكن قبل أسبوع من الآن، وأثناء تجولي بالمنطقة، أحسست بشيء لمسني من الوراء، فلما استدرت وجدت كلبا برفقتة العديد من الكلاب الأخرى، بدؤوا بالنباح، فاستنتجت أن الكلب قام بعضي برفق فوق السروال جهة الفخد، فلم يحدث لي شيء، ولم أجرح، فقط أحسست بألم خفيف جدا، لكن المعضلة الكبرى أني لمست ذلك المكان بيدي -فوق السروال-، ورغم أنه لم يكن لزجا إلا اني شككت -لا قدر الله- أن أكون لمست فيروس الكلب بيدي، ونقلته إلى عيني، أو شيء من هذا القبيل، أو أن الملامسة لا بد أن تكون مباشرة؟

أنا حائر جدا، وقلق، ومكتئب، حتى الدراسة لم أعد أذهب لها، ولا أتحدث كثيرا مع أحد، ذهبت للطبيب بعد ذلك بيوم، فرفض توجيهي أخذ اللقاح، وقال لي ما عندك شيء، والآن أنا نادم جدا، لأني لم أصر عليه، واليوم وأمس أصبحت أحس ببعض الدوخة، وشككت أن تكون بداية الأعراض القاتلة -لا قدر الله-، وخصوصا أن أمي حلمت حلما مشبوها يخصني، فهل يمكنني الذهاب الآن لأخذ اللقاح ، أم فات الأوان؟ لأنني قرأت يجب أخذ الحقنة في أقل من يومين.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد اللطيف حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

من الواضح أنك تعاني من الخوف المرضي من الأمراض، وكلما فرغت من مرض مثل الخوف من السرطان، دخلت الشكوك إلى نفسك مرة أخرى، والآن تخاف من أن يكون لمس ثيابك لعاب الكلب، ثم انتقل إلى عينك، ثم انتشر في الجسم، وهي كلها أمور افتراضية غير مبنية على واقع.

والكلب المريض الذي يحمل العدوى يكون في حالة هياج، لأن فكه في حالة تقلص عضلي، ولا يعض لمجرد العض، ولكنه يعض لأنه يريد أن يفتح فكه بأي طريقة، وليس أمامه إلا أن يعض أي شيء أمامه، ويبدو عليه الهياج والنباح المكتوم، والحركات غير الطبيعية، والكلب المذكور فقط جاء خلفك دون أن يعضك، وهذا معناه أن الكلب غير مريض، وغير حامل لفيروس داء الكلب، Rabies وهذا الفيروس يصل للدم من خلال الجروح الغائرة، وينتقل مع الأعصاب الطرفية إلى المخ، ولذلك دع عنك تلك الأوهام .

ولا مانع من زيارة طبيب نفسي، للعمل بعض جلسات التحليل النفسي، وأخذ بعض الأدوية التي تناسب مرض الفوبيا phobia، أو الخوف المرضي الذي تعاني منه، ونتمنى لك السلامة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: