الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من الخوف والقلق المستمر وأصبحت عصبية جداً!
رقم الإستشارة: 2327090

933 0 72

السؤال

السلام عليكم.

موقعكم جميل جدا، وأتمنى أن تساعدوني.

أعاني من قلق وخوف يؤثر على حياتي، حيث تكون ضربات قلبي مرتفعة، ولا أستطيع النوم جيدا، وأصبحت عصبية جدا، علما أني أمارس الرياضة لكنها لم تنفعني في علاج الحالة.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ nada حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا أدري منذ متى وأنتِ تشعرين بالقلق والخوف، وطبعًا زيادة ضربات القلب هي من الأعراض الجسدية للخوف والتوتر النفسي، فهل هناك ظروف حياتية معيّنة؟ هل هناك مشاكل؟ هل هناك أي صعوبات تواجهك؟

على أي حال: واضح طبعًا أن الأعراض التي تحسين بها وتشتكين منها هي أعراض قلق، ونعم الرياضة تُساعد في القلق أو التهدئة النفسية وإزالة التوتر، ولكن إن لم تستفيدي منها فعليك بالاسترخاء، تعلمي الاسترخاء، إمَّا الاسترخاء العضلي، أو الاسترخاء عن طريق التنفُّس، أيضًا يُساعد في التخلص من القلق، لأن الشخص إذا تعلَّم كيف يسترخي، فحالة الاسترخاء وحالة القلق ضِدَّان لا يجتمعان، فكلما تعلَّم الشخص الاسترخاء تخلَّص بطريقة غير مباشرة من أعراض القلق والتوتر، ولدينا هنا استشارة جيدة حول تمارين الاسترخاء: (2136015).

وإذا لم تفد هذه الأشياء فما عليك إلَّا التواصل مع طبيب نفسي لمحاولة تشخيص الحالة، بعد أخذ التاريخ المرضي وفحص الحالة العقلية، ومن ثمَّ معرفة كل الجوانب المتعلقة بالقلق، وإعطائك الدواء المناسب، لأن هناك عدة أدوية، خاصة من فصيلة الـ (SSRIS) تساعد في علاج اضطرابات القلق.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: