أشكو من خمول وكسل في الصباح وأتناول الزاناكس فما نصيحتكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من خمول وكسل في الصباح وأتناول الزاناكس، فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2327682

1458 0 119

السؤال

أتناول السوليان بجرعة 50 مليغرام، وحبة زاناكس عيار 1 ملغرام، شكوت للطبيب أنني أعاني من حالة خمول وكسل في الصباح عندما أستيقظ، فوصف لي علاجا آخر يدعى كيمادرين، ولكنني لم أشعر بنتائج إيجابية حتى هذه اللحظة، فهل هناك دواء يرد لي الحيوية والنشاط بدلا من الكيمادرين؟ مع العلم أني أشعر بتحسن مع السوليان والزاناكس.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد عبد الخالق حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنت لم توضح لماذا تتناول السوليان والزاناكس، فالخمول والكسل ربما يكون مرتبطًا بتشخيص الحالة التي تعاني منها، فمثلاً إذا كان لديك اكتئابًا نفسيًا كثيرًا ما يكون الاكتئاب مرتبطًا بالخمول، فإذًا معرفة التشخيص أعتقد مهمَّة.

الأمر الآخر: جرعة الزاناكس عالية، واحد مليجرام يوميًا جرعة كبيرة، وهذا الدواء دواء تعوّدي لا شك في ذلك، فناقش أمر تخفيض هذه الجرعة مع طبيبك.

السوليان دواء ممتاز، وخمسون مليجرامًا تعتبر جرعة بسيطة جدًّا، لا تُسبب أي نوع من الخمول والتكاسل.

سيكون من الأفيد لك أيضًا أن تقوم بإجراء فحوصات طبية عامَّة، تتأكد من مستوى السكر لديك، مستوى الدم، فيتامين (ب12)، وفيتامين (د)، ووظائف الكبد والكلى، ووظائف الغدة الدرقية، والدهنيات والكولسترول... هذا –يا أخي– كله مهم.

إذًا التأكد من صحتك الجسدية أراه أمرًا ضروريًا، وإذا كان كل شيء سليما من حيث هذه الفحوصات، فبعد أن تخفض جرعة الزاناكس وتمارس شيئًا من الرياضة؛ أعتقد أن طاقاتك سوف تعود إليك كاملة، وأنصحك بالنوم الليلي المبكر، وعدم النوم بالنهار، هذه كلها مهمّة، كما أن توزيع الوقت بصورة جيدة يُعطي الإنسان حيوية، والتغذية المتوازنة أيضًا مطلوبة.

هذا هو الذي أنصحك به، وبارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً