الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الحموضة وارتجاع المريء لا سيما أثناء النوم
رقم الإستشارة: 2330343

3921 0 181

السؤال

السلام عليكم

أنا بعمر 31 سنة، منذ فترة طويلة عانيت كثيراً من الحموضة، فكنت آخذ بعض الأدوية مثل الرانتيدين أو الزانتاك، وكنت أرتاح كثيراً على هذه الأدوية، وتطورت مشكلتي بشكل كبير عندما أحسست ببعض الأعراض التالية مثل: شيء عالق في أول معدتي، شرقة كبيرة جداً أثناء النوم مع خروج بعض الأطعمة.

البراز لدي غير مكتمل، ولين بعض الشيء، وارتجاع الطعام بكثرة مع كل وجبة، فقمت بعمل تحليل براز وأثبتت التحاليل وجود طفيل الاميبا + عسر هضم، فذهبت لطبيب، وقال: إن عندي ارتجاع المريء وبداية قرحة، وأعطاني هذه الأدوية:
- Pariet، قرص صباحاً قبل الأكل لمدة شهر.
-Mosapride قرص ثلاث مرات في اليوم قبل كل وجبة لمدة شهر.

-NIZATECT قرص مساء قبل العشاء لمدة شهر.
-Amerizole قرص ثلاث مرات يومياً بعد الأكل لمدة أسبوع.

استفدت كثيراً بعد أول أسبوع، وكان لدي مشكلة في الأطعمة الممنوعة عني، فأنا من أول يوم لم أنفذ تعليمات الطبيب من ناحية الأطعمة الممنوعة، فأكلت أطعمة كثيرة ممنوعة عني فعاودتني جميع الأعراض ثانية!

هل الأطعمة التي آكلها هي السبب في ذلك؟ أم أن حالتي أصبحت مزمنة لا يوجد علاج لها؟ وهل هذا العلاج يمكن أن أستخدمه ثانية أم يوجد علاج أفضل من ذلك؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تناول زانتاك أو رانيتدين فقط لا يحل مشكلة المعدة هو فقط يقلل من إفرازات المعدة، ولا يعالج الجرثومة التي تصيب المعدة، والتي تعتبر السبب الرئيسي في الغثيان والحموضة، والشرقة الكحة الليلة أثناء النوم، والذي يؤدي لبحة الصوت.

كل ذلك يعود إلى وجود جرثومة في المعدة، وهذه تحتاج لتحليل براز للبحث عن H-Pylori antigen أو من خلال النفخ the urea breath test وعند تشخيصه فإن له علاجاً يسمى العلاج الثلاثي، ويتم تناوله لمدة 14 يوماً دأباً، وذلك يؤدي إلى القضاء على جرثومة المعدة بنسة 95 %.

العلاج الثلاثي عبارة عن ثلاثة أدوية تؤخذ لمدة 14 والعلاج هو klacid 500 mg مرتين في اليوم مع flagyl 500 mg ثلاث مرات يومياً، مع كبسولات Amoxicillin 500mg كبسولتين كل 12 ساعة بالإضافة إلى تناول حبوب حماية المعدة من العصارة الهاضمة، ومنها nexium 40 mg قرص واحد قبل الأكل مرتين في اليوم لنفس المدة.

هناك دواء واحد يجمع الأدوية الثلاثة يسمى Pylocure يتم تناول كبسولة واحدة صباحاً ومساء لمدة 14 يوماً، ويمكن تكرار الجرعات مرة أخرى مع ضرورة تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة، وبعيدة عن التوابل والمقليات والعشاء الخفيف ليلاً، قبل ميعاد النوم بفترة مناسبة مثل الزبادي واللبن الرايب، وفاكهة الموز الناضج، وهي مفيدة جداً، بخلاف الحليب الذي قد يؤدي إلى زيادة الحموضة، ولا مانع من تناول حبوب نيكسيوم 20 مج قبل الأكل على الريق صباحاً لعدة شهور.

الأكياس الأميبية المتحوصلة تؤدي إلى مخاط في البراز، وعسر هضم وغازات في البطن، ويتم علاجها بتناول دواء مركب من فلاجيل بالإضافة إلى فيوراميب واسمه Furazol يتم تناوله قرصين ثلاث مرات في اليوم لمدة 10 أيام، ويمكن تناول هذا الدواء الأخير كبديل لدواء flagyl 500 mg لأن فلاجيل وحده لا يعالج الأكياس الأميبية المتحوصلة.

مع تجنب الوجبات الدسمة والتوابل الحارة والمقليات، لأنها تؤخر الشفاء وتزيد من الحموضة وعسر الهضم، ويفضل تقسيم الوجبات إلى وجبات خفيفة ومتكررة، وتناول وجبة خفيفة في العشاء تحتوي على زبادي وسلطة فواكه، وسوف يؤدي ذلك إلى التخلص من المشكلة إن شاء الله.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً