أشعر بوجود شيء عالق في الحلق ويظهر كثيراً أثناء الصلاة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بوجود شيء عالق في الحلق ويظهر كثيراً أثناء الصلاة
رقم الإستشارة: 2333457

10851 0 111

السؤال

السلام عليكم

منذ 4 أيام أشعر بوجود شيء عالق في الحلق، ويظهر بوضوح عند الركوع والسجود في الصلاة، وذكر التسابيح أشعر بشيء يتحرك للأمام، ويعود للخلف عند القيام أو عند إخراج البلغم، مع وجود ألم خفيف جداً في الأذن اليسرى، ولا يوجد أي ألم آخر في أي منطقة.

علماً أني أعاني من وجود بلغم، والحمد لله، أني غير مدخن، ولم أتناول كحوليات أو مخدرات نهائياً.

ذهبت إلى دكتور أنف وأذن وحنجرة، وشخص الحالة بأن أعطاني علاج فيتامين شيء فوار، وعلاج omepak 20 كذلك itopride 50 وDiclac مضاد للالتهابات، وعلمت أنها أدوية لها علاقة بالمعدة، ووضح لي هذه الأدوية لعلاج البلغ.

هل التشخيص ممكن أن يكون سليماً، لأني متخوف من أدوية المعدة.

وبالله التوفيق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبخصوص أوميباك 20 مج فهو لعلاج ارتجاع المريء، وأما أو تبريد 50 مج فهو لعلاج سوء الهضم وحرقان فم المعدة.

أما ديكلاك فهو مسكن ومضاد للالتهابات، فإذا كنت تعاني من ارتجاع بالمريء وحرقان بفم المعدة، وخاصة بعد الأكل بنصف ساعة مع عسر هضم فبها ونعمت.

أما إذا كنت لا تعاني من كل ما سبق فلا تأخذ تلك الأدوية، ولتراجع طبيباً آخر، لمناظرة حالتك، ولا أرى أن الأمر بتلك الأهمية، فآلام الأذن طفيفة للغاية حسب قولك، وقد تكون بسبب استخدام سماعات الأذن، أو استخدام الهاتف الجوال بكثرة.

أما البلغم فكلنا نعاني من ذلك، وخاصة عند الاستيقاظ من النوم، وقد يظهر لفترة ثم يختفي دون أي علاج، وإذا كان مستمراً ويسبب لك قلقاً مستمراً فغالباً ما يكون بسبب حساسية الأنف، ويتناول حبوب كلاريتين أو كلارا كمضاد الهيستامين يقل البلغم كثيراً.

أما بخصوص الشيء الذي تشعر به يتحرك في الحلق للأمام والخلف حال السجود والركوع فقد يكون بسبب تضخم في اللهاة التي تقع في نهاية الحلق بين اللوزتين، فلعلك أفرطت في أكل الشطة أو البهارات فانتفخت وتضخمت، ومن ثم أحسست بها وبحركتها عن ذي قبل.

علاجها بتجنب أكل الشطة والبهارات، مع حبة لورين أو كلاريتين كمضاد الهيستامين، كل مساء، وستقل في الحجم، وتزول تلك المشكلة، بإذن الله تعالى.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: