الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هذا الرجل ساحر؟
رقم الإستشارة: 2340618

1924 0 117

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بارك الله فيكم.

عانت أمي وخالتي وجدتي من أعراض معينة في الساق، وعجز الأطباء عن مداواتهن، فذهبن إلى رجل في القرية، وطلب إحضار عصا خاصة لكل واحدة، وكتب اسم كل واحدة منهن عليها، وأمرهم بدفنها، بحيث لا يتخطاها أحد، وبعد ذلك تحسنت حالتهم، وأصبحن بصحة جيدة، سؤالي لكم: هل هذا الأمر جائز شرعا؟ وهل هذا الرجل ساحر أم ماذا؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أيمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا أدري هل شخص الأطباء الداء، أم أنهم لم يكتشفوا سبب الألم؟ إن كان الأطباء قد شخصوا الألم بأنه مرض عضوي، فالعلاج في هذه الحال يكون بتناول العلاج الذي يقرره الطبيب المختص، فالنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: (ما أنزل الله من داء إلا وأنزل له دواء، علمه من علمه، وجهله من جهله، فتداووا عباد الله).

إن قال الأطباء بأنه لا يوجد مرض عضوي عندهن، فذلك يدل على أن معاناتهن ناتجة عن سحر أو عين، والعلاج حينئذ يكون بالرقية الشرعية لدى راق أمين وثقة.

ذهابهن لشخص لا يعرف حاله ولا ماهية معالجته خطأ كبير، فالطريقة التي سلكها ليست من الأسباب المؤدية إلى الشفاء، وليس هذا بعلاج، وإنما هو نوع من الدجل أو التعامل بالسحر.

لا أجزم أن هذا الشخص ساحر، ولكني أعرف أن ثمة أشخاصا يتعاملون بالسحر، فيكونون هم من يسحر الناس، ثم لما يأتون إليه يأخذ المال ويفك السحر بطريقة يوهم فيها أنه عالجهم، وأحيانا يعرفون أن من يأتيهم مصابون بالسحر، فيفكون السحر بسحر آخر.

أنصح بعرض هؤلاء النسوة على راق أمين وثقة، من أجل أن يتم التأكد من أنهن لم يصبن بسحر.

على هؤلاء النسوة أن يستغفرن الله تعالى، ولا يكررن مثل هذا العمل مرة أخرى، وأن يسلكن الطرق المشروعة في العلاج.

على هؤلاء النسوة أن يوثقن صلتهن بالله تعالى، وأن يجتهدن في تقوية إيمانهن بالله تعالى، من خلال الإكثار من الأعمال الصالحة.

نسعد بتواصلك، ونسأل الله تعالى لك التوفيق، وأن يعينك في توعيتهن وتصحيح معتقداتهن ومفاهيمهن، إنه سميع مجيب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً