أعاني من النحافة والعديد من الأمراض منذ الصغر فكيف أبدأ العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من النحافة، والعديد من الأمراض منذ الصغر، فكيف أبدأ العلاج؟
رقم الإستشارة: 2340809

3880 0 119

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب عمري 32 سنة، أعاني من النحافة، طولي 180سم، ووزني حوالي 68 كجم، متزوج ولديّ طفل، أعاني منذ الصغر من تعب جسدي وضعف عام، كما أن نموي ناقص، فشكلي طفولي ويبدو أصغر من عمري بكثير، كما أن حجم عظامي قليل جداً بحجم عظام الأطفال، وأعاني من رعشة في الأعصاب، وصغر في حجم العضلات، وأورام صغيرة تحت الجلد بحجم حبة البازلاء، كما أعاني من الخمول والنوم الكثير، وكثرة التبول والحرقان، وآلام مستمرة في البطن، وانتفاخات وغليان في المعدة، وكثرة الذهاب للغائط، مع العلم أنني أحب الأكل وآكل كل شيء، لكن أشعر أن الأكل ينزل لمعدتي دون فائدة، كما أنه ينزل مني دم في أحيان كثيرة مع البراز.

لا أعرف كيف أبدأ العلاج، وأحتاج لمن يرشدني لترتيب خطوات العلاج، والتحاليل والأشعة اللازمة، فقد أجلت العلاج منذ الصغر، حتى تراكمت عليّ المشاكل الصحية التي لا نهاية لها، ونفسيتي ساءت للغاية بسبب ذلك، وأريد الآن التفرغ للعلاج.

للعلم قمت بعمل تحليل الغدة الدرقية، وكانت النتيجة سليمة، وقمت بعمل تحليل البراز، وكانت النتيجة وجود الديدان وعسر في الهضم، نتيجة تحليل البول والسكر كانت سليمة، تحليل هرمون الذكورة التستستيرون كانت نتيجته أقل من الطبيعي بعلامة بسيطة، قياس كثافة العظام نتيجته وجود هشاشة عند رسغ اليد.

كل هذه التحاليل كانت منذ فترة طويلة، ولم أكمل العلاج حينئذ، وكنت أدخن بشراهة في الماضي، ثم أقلعت تماما عن التدخين منذ سبع سنوات، ولم أشعر بأي تحسن في صحتي.


أرشدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فلا يوجد لديك نحافة بالمعنى الحرفي للكلمة، حيث أم معدل كتلة جسمك تساوي 20، وهو معدل جيد، والمعدل المتوسط يتراوح ما بين 19 إلى 25، ولا يحتاج جسمك إلا لزيادة بيسطة في الكتلة العضلية، من خلال تناول البروتين الحيواني، وتناول المزيد من الفواكه والحبوب والحليب، ومن الجيد أنك أقلعت عن التدخين، مع ضرورة عدم العودة إليه تحت أي ظرف.

والفحوصات المطلوبة بسيطة، وتشمل تحليل براز لثلاث مرات متتالية، للبحث عن الديدان والطفيليات والجارديا والأميبا، مع تحليل بول وصورة دم، وتحليل فيتامين د وفيتامين B12، وتحليل البراز للبحث عن جرثومة المعدة H-Pylori antigen، وإعادة تحليل الهرمون المحفز للغدة الدرقية، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

ويمكنك في المرحلة تناول كبسولات تحتوي على الحديد، وعلى الفوليك أسيد مثل: fefol او ferose F يوميا كبسولة صباحا ومساء، لمدة شهرين إلى 4 شهور، ثم إعادة فحص صورة الدم CBC بعد تلك المدة، للتأكد من تحسن نسبة الدم، مع ضرورة أخذ حقنة فيتامين د جرعة 600000 وحدة دولية في العضل، ثم تناول كبسولات فيتامين د جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة كل أسبوع، لمدة 8 إلى 16 أسبوع، مع تناول قرص Pantozol 40 mg على الريق صباحا كلما شعرت بالحموضة، وأخذ حقن neurobion المغذية للأعصاب يوما بعد يوم، عدد 6 حقن قابلة للتكرار، مع ضرورة شرب المزيد من الحليب، وتناول منتجات الألبان.

ومن الضروري تناول طعام صحي يحتوي على البروتين الحيواني، وعلى الفواكه والخضروات والتمر، لضبط الوزن ولتقوية الدم، وتناول الحبوب مثل: الشوفان والبرغل ومطحون القمح، للحصول على فيتامين ب المركب، وعلى الألياف الضرورية، مع التعود على تناول وجبات خفيفة ومتكررة في حال فقدان الشهية، مع ضرورة تناول بعض المخللات والأجبان المملحة، وشرب الماء للعمل على ضبط ضغط الدم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: