الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي مصابة بحالة من التعرق مع سخونة في الجسم، ما سببها وما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2341656

2475 0 121

السؤال

السلام عليكم.

الوالدة حفظها الله تبلغ من العمر 54 عاما، ولا تعاني من السكر أو الضغط، ولا أي مرض آخر عدا الروماتيزم الذي أصاب ركبتيها منذ 5 سنوات، وتحس بآلام وصعوبة في المشي، فهي تتناول المسكنات، وانتقل الروماتيزم إلى كتفها ومفاصل أصابعها.

سؤالي حول حالة التعرق الشديد التي تصيبها أكثر مرة في اليوم والليل، مع سخونة في الجسم، وتذهب هذه الحالة بعد دقائق، مع تقارب في نوباتها خمس مرات أو أكثر في اليوم، وهي مصابة بهذه الحالة مند عامين تقريبا، ومؤخرا تترافق معها صداع في الرأس فما هو السبب؟ وهل لها علاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تعاني النساء بعد سن الخمسين من تغيرات هرمونية تؤدي لانقطاع الطمث أو الحيض, وتسمى هذه المرحلة بسن اليأس، ويظهر لدى المرأة في هذه المرحلة العديد من الأعراض بسبب هذا التبدل الهرموني، ومن أهم هذه الأعراض:

الهبات الساخنة, والتعرق الليلي, عدم انتظام الدورة الشهرية, فقدان الرغبة الجنسية, جفاف المهبل, تقلب المزاج, التعب العام والخمول, والاضطرابات النفسية, وصعوبة التركيز, وضعف في القدرة على التحكم في البول، وتغيرات في رائحة الجسم, والصداع وآلام المفاصل, وتسرع دقات القلب وأعراض أخرى.

وليس من الضرورة أن تظهر جميع هذه الأعراض لدى المرأة، ولكن يمكن أن يظهر بعضها فقط، وأن الأعراض المذكورة في الاستشارة لدى الوالدة حفظها الله تتماشى مع أعراض سن اليأس وذلك حسب عمر الوالدة حفظها الله.

وينصح حاليا بالمتابعة مع طبيبة مختصة بالأمراض النسائية؛ للكشف وإجراء الدراسة اللازمة، وإعطاء بعض النصائح الخاصة بهذه المرحلة، وذلك للتخفيف من التأثيرات الجانبية للتبدلات الهرمونية الحاصلة.

ونرجو لك وللوالدة الكريمة من الله دوام الصحة والعافية.
------------------------------------------------------------------------
انتهت إجابة د/ محمد مازن تخصص باطنية وكلى.
وتليها إجابة د/ رغدة عكاشة استشارية أمراض النساء والولادة وأمراض العقم.
-----------------------------------------------------------------------------
نحيك -أيها الابن الفاضل- ونقدر لك اهتمامك بوالدتك- حفظها الله- ونسأله عز وجل أن يجعلك برك بها في ميزان حسناتك يوم القيامة.

بالفعل وكما أخبرك مستشارنا الفاضل الدكتور/ محمد فما تعاني منه والدتك يعتبر جزء من الأعراض التي قد تحدث عند انقطاع الطمث, وتسمى ب (الهبات الساخنة), ورغم أن تفسير حدوث هذه الهبات غير معروف بشكل مؤكد لغاية الآن, إلا أن الاعتقاد المرجح هو أن تكون ناجمة عن الانخفاض المفاجئ في مستوى بعض الهرمونات المبيضية.

وللتخفيف من هذه الهبات يمكن لوالدتك تناول حبوب تسمى (سيتالوبرام citalopram), والاسم التجاري لها هو (سيلكسا celexa) ويمكن البدء بحبة واحدة يوميا من عيار 10 ملغ، والاستمرار على هذه الجرعة مدة أسبوعين, ثم بعد ذلك يمكن زيادتها إلى حبة واحدة من عيار 20 ملغ والاستمرار على هذه الجرعة, وستشعر بتحسن بعد مرور فترة من 1-3 أسابيع بإذن الله تعالى, ولكن يجب عليها الاستمرار بعد ذلك بنفس الجرعة, أي 20 ملغ يوميا, وهذه تعتبر جرعة منخفضة.

الحبوب السابقة تعتبر آمنة ولا ضرر من الاستمرار في تناولها إلى أن تنتهي مرحلة الهبات الساخنة -بإذن الله تعالى-.

نسأله عز وجل أن يديم عليك وعلى والدتك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً