الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مشاكل بالمعدة ولا أستطيع تناول أكثر من وجبة، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2342805

12008 0 128

السؤال

السلام عليكم..
عندي مشكلة في المعدة، راجعت الأطباء أكثر من عامين بدون فائدة، فأنا آكل وجبة صغيرة واحدة في اليوم ولا أستطيع أكثر من ذلك، أحدهم يقول بأن لدي زيادة في الحامض المعدي، وأحدهم يقول ارتجاع، وأحدهم يقول عصب المعدة.

والمشكلة بالترتيب: خروج عصارة صفراء حارقة من المعدة في حالة كانت المعدة فارغة، وقد يستمر 18 ساعة حتى بدون أكل، ثم يأتي حرقان في رأس المعدة، بعد ذلك أتقيأ دما.

أما عند الأكل أشعر بامتلاء المعدة بشكل سريع، وانتفاخ، وحرقة، وارتجاع بعض الطعام، وأحيانا يخرج الطعام كاملاً، وكلما شربت الماء أكثر زاد الارتجاع، واستمرار الأكل في المعدة فتره تزيد عن 7 ساعات، ونزل وزني 10 كيلو.

اتبعت تعليمات الموانع مثل: الأكل الحار، والقهوة، وغيرها، رفعت مقدمة السرير لتجنب الارتجاع ولم أستفد.

استعملت بيبتازول وخفف الحرقان، واستعملت موتيليوم ولم ينفع، واستعملت ميفا للقولون.

أجريت تحليلا شامل للدم ولا يوجد شيء، ولا جرثومة المعدة، أشعة سونار للمرارة سليمة، عملت منظارا وكان كل شيء سليما، فقط يوجد قولون هضمي، ولا يوجد لدي ضغوطات نفسية أو توتر.

لم أجر قياسا لحركة المريء، وحموضة المريء لعدم توفرها، وأفكر بالسفر إلى الأردن لتفوقهم بالطب وتوفر الأجهزة الحديثة هناك.

فهل لدي شلل بالعصب المبهم وكسل المعدة؟ وكيف أفحصه؟ أم أن لدي ضعفا في عضلة الحجاب الحاجز؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة:
فإنك تعاني من حموضة في المعدة وارتجاع مريئي, وورد أيضا في الاستشارة أن لديك خسارة في الوزن بمقدار 10 كلغ, وأن نتائج التنظير الهضمي كانت سلبية، وينصح حاليا بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية، وإجراء تصوير ( CT SCAN ) للبطن أو ( MRI ) للتأكد من التشخيص ومعرفة سبب الأعراض التي تعاني منها, وحاليا ينصح باتباع الحمية المناسبة للارتجاع المريئي، إذ ينصح بما يلي:
- تناول الطعام ببطء مع المضغ الجيد؛ لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد، وتجنب الحموضة والغازات، وتناول قطعة من الخبز أو قطعة من البسكويت السادة صباحا على الريق؛ لأنها تساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية.
- تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات والأطعمة الغنية بالبهارات أو الفلفل والشطة.
- تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة.
- التخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية والقهوة والشاي.
- التخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام.
- عدم النوم بعد الطعام مباشرة، وإنما الانتظار على الأقل من ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد آخر وجبة.
- ارتداء الملابس الواسعة؛ لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة، وتزيد من الارتجاع المريئي.
- وضع مخدة أو اثنتين تحت الأكتاف عند النوم؛ لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي والشعور بالحموضة.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً