الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من تساقط الشعر ووجود فراغات في جانبي الرأس!
رقم الإستشارة: 2342934

2874 0 111

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شاب عمري 22 عاما، وأعاني من جفاف الشعر والتساقط منذ أربعة أشهر، وظهرت لدي فراغات فوق الأذن وعلى جوانب الرأس، والآن أعاني من حكة شديدة، وحبوب، وقشور، مع هشاشة الشعر، علما بأنني دائم التفكير وأسهر كثيرا وأدخن.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تساقط الشعر بشكل يومي بالوصف المذكور والتغيرات المذكورة من ضعف وما إلى ذلك، يعني أنك تعاني من مشكلة داخلية لا تجعل الشعر ينمو بشكل مثالي، وبالتالي لا تستكمل دورة حياته بشكل كامل، ولذلك يتساقط بطوله بشكل يومي، ويجب التأكد من توافر العوامل المثالية التي تجعل الشعر ينمو في أفضل صورة بالنسبة لكل شخص، والتأكد من عدم إصابتك بأي مشكلات صحية أو أمراض تؤثر على نمو الشعر بشكل مثالي، مثل: الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، الحميات الغذائية غير صحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد، أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، تناول بعض الأدوية، التوتر والقلق، وغيرها من الأمور الأخرى، وفي ذلك الإطار يجب تدارك مشاكل السهر والقلق والتدخين أو أي مشكلة أخرى مصاحبة كما ذكرت، وعلاجها بواسطة أطباء متخصصين لإمكانية تسببها في تساقط الشعر الذي تعاني منه.

وفي العادة يقف يتوقف التساقط بعد علاج سبب حدوثه بثلاثة إلى ستة أشهر، ويمكن استعمال بعض محفزات نمو الشعر، أو الفيتامينات والمكملات الغذائية لفترة زمنية محددة؛ للمساعدة في عودة الأمور إلى سابق عهدها، مثل: (Phyto, Ecrinal, Ducray)، وغيرها.

يجب التأكد كذلك من عدم وجود صلع وراثي، وهو في العادة لا يكون مصحوبا بتساقط ملحوظ في الشعر، وإنما يكون مصحوبا بحدوث فراغات في فروة الرأس، بالإضافة إلى صغر أو ضمور في الشعر في هذه الأماكن، إذا كان هناك صلع وراثي فيجب بدء العلاج المناسب مبكرا.

أما بالنسبة لقشرة الشعر والحكة، ففي الغالب هي نوع من أنواع الإكزيما الدهنية بفروة الرأس، وهذا النوع من الإكزيما يكون متكرراً، بمعنى أنه قد يختفي لفترة أو تقل شدته، ثم يعاود في الظهور أو التهيج مرة أخرى، ويجب التكيف مع المشكلة التي تعاني منها، واستخدام العلاجات المتاحة بشكل فعال وآمن في نفس الوقت، حتى يتم السيطرة على مشكلتك بدون آثار جانبية، لأن أغلب العلاجات الفعالة تحتوي على الكورتيزون الموضعي، ويمكنك استعمال علاجات طبية فعالة للتخلص من هذه المشكلة، مثل:Betnovate scalp application or Elocom lotion، بواقع مرة واحدة يومياً لمدة من أسبوع إلى أسبوعين فقط، حسب الحاجة حتى يتم التخلص من القشور والالتهاب والحكة، ثم تستمر بعد ذلك في استعمال الشامبوهات المضادة للقشرة مرة أو مرتين أسبوعياً حسب الحاجة بشكل تبادلي بين الأنواع المذكورة لاحقا، حتى تحافظ على فروة الرأس صحية وخالية من القشور، وهذه الشامبوهات الـ Selenium sulphideأو Phytheol intense، أو Decros antidandruff، أو Kelual DS.

بهذا الأسلوب العلاجي يمكنك التغلب والسيطرة على المشكلة التي تعاني منها، وإذا عاودت المشكلة مرة أخرى يمكن استخدام العلاج الطبي، ولكن لوقت قصير، وهكذا، وأنصح أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي، وإذا كانت هناك حبوب صغيرة مصاحبة في الوقت الحالي فيمكن استعمال كريم فيوسيدين، أو بكتروبان، مرتين يوميا لمدة أسبوع.

وفقك الله و حفظك من كل سوء

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر بن حاج محمد مراد

    شكرا بارك الله فيكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً