الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الألم الذي يمتد من الخواصر حتى الخصيتين هل يسمى الدوالي؟
رقم الإستشارة: 2343329

4652 0 115

السؤال

السلام عليكم.

منذ يومين وأنا أعاني من ألم يمتد من الخواصر حتى الخصيتين وأسفل الظهر، وأتبول كثيرا، ويكثر الألم أثناء الاستعداد للنوم، مع العلم أنني أجريت عملية في الخصية اليمنى عندما كان عمري 6 سنوات، وهذه الخصية ملتصقة بالجلد ثابتة لا تتحرك.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علاء حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد يكون الألم الذي يمتد للخصيتين بسبب دوالي الخصية، وهو مرض منتشر بين الشباب بسبب كثرة الانتصاب، أو الوقوف لفترة طويلة، مع وجود الاستعداد الوراثي، ولذلك عليك بتجنب كثرة الإثارة.

إن دوالي الخصية قد تؤدي إلى آلام مع كثرة الوقوف, وبالتالي ينصح بالتقليل من الوقوف، مع لبس كيس رافع للخصية، وتناول مسكن عند اللزوم، بالإضافة إلى Daflon 500 mg tab قرصا مرتين يوميا، والدوالي ليس لها علاج إلا الإزالة بالحقن أو الربط، ولكن قد تسبب الدوالي ضمورا في الخصيتين وبالتالي لا بد من عمل موجات صوتية على الخصية، وتحليل للسائل المنوي سنويا، فإذا ظهر ضمور في الخصية أو تأثر السائل المنوي فلا بد من عمل العملية, لأن إجراء العملية دون زواج قد يؤدي إلى ارتجاع الدوالي مرة أخرى.

أما التصاق الخصية بالجلد بسبب العملية السابقة فلا ضرر له وعادة لا يسبب ألما.

أما كثرة التبول فله أسباب عديدة مثل: التهابات المثانة ومجرى البول, انقباض المثانة البولية بدون داع, احتقان البروستاتا, كثرة كمية البول بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول وارتفاع السكر بالدم.

يجب عمل جدول للتبول اليومي يبين كمية البول وكمية السوائل المتناولة وأنواعها (خاصة الشاي والقهوة), فقد تكون الشكوى بسبب كثرة شرب هذه المشروبات, وعندها يكون العلاج عن طريق تقليل الشرب.

لا بد من عمل موجات صوتية على البطن والحوض؛ لمعرفة قدرة المثانة على التفريغ، فإذا كانت المثانة قادرة على التفريغ بكفاءة يمكن البدء بتقليل الشرب قبل النوم، مع الاستيقاظ أثناء النوم لتفريغ البول، وتناول علاج يقلل انقباض المثانة مثل ال Detropan، فإذا لم تكن هناك استجابة يكون العلاج باستخدام ال Minirin وهو يوجد في شكل بخاخ أو أقراص، ويمكن تناول الأقراص مرة يوميا قبل النوم بساعتين.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً