الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من النحافة والملامح الطفولية رغم أني بالغ، فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2345802

1915 0 112

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أنا شاب عمري 22 سنة، طولي 178 سم، ووزني 57 كلغ، وزني لا يزداد أبدا، وشكلي كأني طفل صغير، ولا تنمو لي لحية إلا بعض الشعيرات.

حاولت إتباع بعض أنظمة التغذية لكي أزيد وزني، لكن لا جدوى، وشكلي الطفولي أصبح يخجلني أمام الأصدقاء لأنني أظهر أصغر منهم رغم أني أكبرهم سنا.

لدي شعر خفيف في الإبط وشعر كثيف في الرجلين وصوت خشن، لكن لا أدري ماذا أفعل؟ ذهبت إلى الطبيب، فوصف لي دواء لقتل ديدان البطن وبعض الكالسيوم وغيرها من الفيتامينات، لكن لا جدوى.

حالتي ليست وراثية لأن أبي لديه صحة جيدة وملتحي، وأمي صحتها جيدة، فما هي الخطوات التي أتبعها لعلاج حالتي؟ وأين أذهب؟

أرجو المساعدة، وشكرا لكم على خدمة الناس، وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Azzeddine حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قد يحتاج الأمر إلى فحص هرمون الذكورة Total and free testosterone وفحص هرمونات الغدة الدرقية TSH - T3 and T4، لأن هرمون الذكورة وهرمونات الغدة الدرقية هما القاطرة التي تسوق أو تجر كل العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان، ويمكنك المتابعة مع طبيب باطنة عامة وغدد endocrinology.

وطالما أن شعرالساقين طبيعي بل وكثيف، ولا مشكلة لديك في انتصاب للعضو الذكري بشكل طبيعي، فلا قلق من مسألة نقص هرمون الذكورة، ويبقى من الضروري فحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH، والمفروض أن تكون نسبته ما بين 0.45 إلى 4.5 حيث أن النشاط الزائد في وظائف الغدة الدرقية يميل بالجسم إلى النحافة، وإلى حرق المزيد من السعرات الحرارية.

وعدم اكتساب الوزن يشير إلى أن كمية الطعام الذي تتناوله يكفي بالكاد لاحتياجاتك اليومية من الطاقة، خصوصا مع ممارسة الرياضة بشكل يومي، وبالتالي لا مجال لزيادة الكتلة العضلية أو الدهنية، وبالتالي يجب الحرص على تناول وجبات تحتوي مكونات الغذاء الصحي الضروري لبناء الكتلة العضلية والدهنية في جسم الإنسان، ويمكن تعويض عدم الرغبة في تناول المزيد من الطعام في تناول وجبات خفيفة ومتكررة وتحتوي على بعض الفطائر والمعجنات، مع الإكثار من تناول الحليب مع قطع الموز والتمر وتناول ثمار التين الطازج؛ لإحتوائه على كثير من الفيتامينات والسعرات الحرارية.

ويمكنك تناول مطحون الحلبة والسمسم والمكسرات مع الحلاوة الطحينية وبعض الزبد بين الوجبات، مع الإكثار من البروتين الحيواني، ومن المفيد تناول حبوب الخميرة التي تحتوي على فيتامين (ب المركب) وعلى بعض البروتين والخمائر، وهي تفيد في فتح الشهية وتحسن الهضم وزيادة الوزن إذا تم تناولها في صورة حبوب أو خميرة جافة، مع الزبادي وحتى مع العصائر.

مع ضرورة تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة دولية لمدة 12 أسبوعا، ويفضل أخذ حقنة فيتامين (د) 600000 وحدة دولية في العضل، ثم تناول الكبسولات بعد ذلك، مع تناول أقراص كالسيوم 500 مج مضغ مرتين يوميا لمدة شهرين أيضا، مع شرب المزيد من الحليب، وسوف يتحسن وزنك، وتسعد بين أصدقائك -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • عبد الرزاق

    جزاك االه خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً