الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصيلة دم طفلي مخالفة لفصيلة دمي ودم أمه.. هل هذا طبيعي؟
رقم الإستشارة: 2346506

28775 0 139

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب فصيلة دمي a+ وزوجتيo+، وأنجبنا طفلا فصيلة دمه o- هل هذا طبيعي أن يكون سالبا ونحن موجب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طارق حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مجموعة الرايسس (Rh) الخاصة بفصيلة الدم، والتي يرمز لها بالموجب والسالب، تم اكتشافها سنة 1940 بعد أربعين عاما من اكتشاف المجموعات الكبرى (ABO)، ويتحكم وراثيا في تلك المجموعة حوالي 45 جينا وراثيا، ولكن للتبسيط يتم الرمز بحرف (D) للأشخاص الموجب والسالب، حيث يحمل كل منا نسختان أحدهما سائد (D)، والآخر متنحي (d) كالآتي
الموجب يكون إما (DD)، أو (Dd) نسختان من السائد أو نسخة من السائد ونسخة من المتنحي السالب يكون (dd) أي نسختان من المتنحي.

في حال كون الأب والأم كلاهما موجب، وكلاهما يحملان نسخة من السائد، ونسخة من المتنحي (Dd)، فيكون هناك احتمال 25 في المائة في كل حمل أن يأخذ الطفل النسختين المتنحيتين من الأب والأم، وبالتالي تكون فصيلة دمه للعامل رايسس سالبة.

وبالتالي بالنسبة للطفل موضع السؤال، فالإجابة نعم يمكن أن يكون الأب والأم موجبا، والطفل سالبا كما تم شرحه تفصيلا.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: