الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد إجراء عملية شفط للدهون، فما هو الحد الأقصى لشفط الدهون؟
رقم الإستشارة: 2346989

2066 0 121

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 23 سنة، طولي 157 سم، ووزني 100 كلغ، أريد عمل شفط دهون بالفيزر، فما هو الحد الاقصى لشفط الدهون، وما تكلفته، وكم تساوي اللترات المفقودة بالكيلوهات؟

أريد أن يصل وزني 50 كلغ، فهل هذا ممكن؟

أفيدوني مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

يجب إرجاء أي تدخل جراحي، سواء شفط دهون، أو عملية تكميم المعدة، لتجنب المضاعفات الجانبية الممكن حدوثها، وتجنب فرص حدوث التهاب مكان عملية الشفط.

والأفضل إنقاص الوزن من خلال حمية غذائية حقيقة تعتمد على الإقلال من السعرات الحرارية في الطعام؛ لأن معظم تجارب من أجروا عملية تكميم معدة نزل وزنهم من 140 أو 150 كجم، إلى ما بين 70 إلى 80 كجم، وبعد معاناة كبيرة في الفترة التي تلت العملية، وفي أقل من عامين يعود الوزن إلى الزيادة مرة أخرى.

وليس لدينا إجابة على تساؤل تكلفة العملية، ولا على كمية الدهون الواجب شفطها، مع العلم أن إنتاج الكثير من الهرمونات التي ينتجها الجسم يتم في الدهون الموجودة تحت الجلد، ولذلك هي ضرورية ولكن في الحدود المسموحة، وهناك بعض الأجهزة التي تحدد قيمة الكتلة الدهنية في الجسم.

ولذلك فإن الأفضل اتباع الحمية التي دلنا عليها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث قال في الحديث: (ما ملأ ابن آدم وعاء شراً من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لا بد فاعلاً فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه)، رواه الترمذي وحسنه.

والإسراف في تناول الطعام هو السبب الحقيقي لمرض السمنة، التي تؤدي إلى تصلب الشرايين وأمراض القلب، وتشحم الكبد، وتكون حصوات المرارة، ومرض السكر، ودوالي القدمين، والجلطة القلبية، والروماتزم المفصلي الغضروفي بالركبتين، وارتفاع ضغط الدم، والأمراض النفسية، والآثار الاجتماعية التي يعاني منها البعض، وقد لجأت كثير من المصحات العالمية في الدول الغربية إلى استعمال الصيام، كوسيلة فعالة في إنقاص وزن المرضى الذين لا تجدي معهم وسيلة أخرى.

ويمكنك تجربة حمية البروتين والخضروات مثل: تناول وجبة إفطار فول بدون زيت أو بيض مسلوق، مع قطعة خبز أسمر وشاي بدون سكر، والغذاء سمك أو دجاج مشوي مع طبق سلطات، والخضار المسلوقة وتفاحة، ولا مانع من تناول خيار وخس وسلطات بين الوجبات، مع تجنب السكر وكل ما يدخل في صناعته من حلويات ومربات ومشروبات غازية، والعشاء من بين الجبن القريش والعدس والفول، مع القليل من الخبز الأسمر، مع شرب الحليب قليل الدسم، وممارسة قدر من الرياضة، وعدم إطلاق العنان لشهوة الطعام، وسوف ينقص الوزن بالتدريج دون التعرض لمخاطر الجراحة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً