أعاني من سخونة وحرارة شديدة في الفم فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من سخونة وحرارة شديدة في الفم، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2347670

3293 0 120

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا أبلغ من العمر 42 عاما، أعاني من ارتجاع المريء، وأواظب على نكسيوم 40 مرة واحدة صباحاً، منذ أكثر من عامين بدأت أشعر بسخونة شديدة في الفم، وكأن درجة حرارته أعلى من درجة حرارة باقي الجسم، وهو شعور متعب ويصعب تحمله.

ذهبت من قبل لعدد من الأطباء وخلص الأمر إلى أن هذه السخونة من الجهاز الهضمي وليس الفم، خاصة أنني ألاحظ وجود هذه السخونة بعد الوجبات أو في حالة النوم ليلا بعد وجبة العشاء.

أرجو أن تعطوني علاجا ناجعا وفعالا لهذا الأمر، علما بأنني آخذ دواء وأرفرين بشكل يومي.

جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ باسم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا يصح الاستمرار مع مشلكة ارتجاع المرئ لمدة عامين كاملين دون تشخيص، ولا يصح الاستمرار في تناول حبوب نيكسيوم 40 مج لتلك المدة؛ لأنها في النهاية قد تؤدي إلى ضمور خلايا المعدة التي تفرز أحماض المدة وتؤدي إلى مشكلة أكبر.

ومن أهم أسباب الارتجاع إصابة المعدة بالجرثومة الحلزونية H-Pylori، ويمكن تشخيصها من خلال تحليل براز H-Pylori antigen أو من خلال إجراء اختبار urea breath test، وعند تشخيصه فإن له علاج يسمى العلاج الثلاثي، وهو معروف لدى الأطباء، ويتم تناول الدواء لمدة 15 يوما، ثم إعادة التحليل مرة أخرى بعد شهر للاطمئنان على القضاء على الجرثومة.

وهناك فتق الحجاب الحاجز hiatus hernia الذي يسمح للحمض بالصعود من المعدة إلى المرئ، ويمكن تشخيص ذلك بعمل منظار للمعدة، كذلك من بين الأسباب التي تؤدي إلى الحموضة والارتجاع الإكثار من الوجبات الدهنية الدسمة، وتناول الفلافل، والتوابل الحارة، ووجبات المطاعم، وخاصة مع وجبة العشاء المتأخر، وكذلك الإكثار من تناول القهوة والشاي، وخاصة في الليل والتدخين، وهذا سبب مهم جدا إذا كنت مدخنا، فعليك اتخاذ القرار بالإقلاع عن التدخين، فقد يكفي ذلك للتخلص من الحموضة المستمرة.

وللتخفيف من الارتجاع الحمضي، والغثيان، والشرقة، وضيق التنفس، وصعوبة البلع، يمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة وبعيدة عن التوابل والمقليات، والعشاء الخفيف ليلا قبل ميعاد النوم بفترة مناسبة بالزبادي، وفاكهة الموز الناضج، ويمكنك أيضا تناول مطحون الأرز مع الزبادي للتلطيف من حموضة المعدة، ولا مانع من تناول حبوب نيكسيوم 20 مج قبل الأكل على الريق صباحا لمدة شهر، ثم التوقف عن تناوله تماما للأسباب السابقة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: