هل حالات ما بعد الصدمة تعتبر من الجنون - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل حالات ما بعد الصدمة تعتبر من الجنون؟
رقم الإستشارة: 2348394

4834 0 124

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل الحالة النفسية المضطربة من بعد الصدمة تعتبر حالة خطيرة أو جنونا، أم أنه عرض نفسي مؤقت؟ وهل الساليباكس علاج مناسب له؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

اضطراب ما بعد الصدمة هو اضطراب نفسي، وهو يتبع اضطرابات القلق العام، وهو اضطراب نفسي يضع ضمن طائلة اضطرابات القلق، ولا نستعمل كلمة الجنون –أختي الكريمت– لتشخيص أيٍّ من الأمراض النفسية في الطب النفسي.

واضطراب ما بعد الصدمة يحدث عندما يتعرض الشخص لصدمة كبيرة تُهدِّد حياته، يتعرَّض لها شخصيًا أو يُشاهدها بنفسه، إمَّا يتعرَّض شخص عزيز عليه لموقفٍ يُهدِّد حياته أو يموت أمامه، أو يتعرض هو لموقف وحدثٍ حياتي، وبعدها يحسَّ الشخص بسيناريو الصدمة يتكرر عليه بصورة متكررة، يعيش ما حصل ويتردد عليه كشريط سينمائي متكرر، ويحدث عنده قلق وتوتر، ويتفادى أيِّ شيءٍ له علاقة بالصدمة التي حصلتْ، وأحيانًا طبعًا يكون عنده نوع من التبلُّد أو تجمُّد الأحاسيس والمشاعر، وأحيانًا طبعًا يكونُ عنده – كما ذكرتُ – قلق وتوتر وانفعال زائد.

فهذا الاضطراب مرض من أمراض القلق، وعلاجه يمكن أن يتم بالأدوية مثل الـ (ساليباكس) أو غيرها، وهي حالة ليست خطيرة، ولكنها تأخذ منحى مزمن، أي لا تختفي، وإن كان يمكن السيطرة عليها بالأدوية التي تُعطى حسب الأعراض – كما ذكرتُ – وغالبًا هذه الأدوية تنتمي إلى فصيلة الـ (SSRIS)، ويمكن أيضًا علاجها علاجًا نفسيًا، ولكن للأسف – كما ذكرت – قد تستمر لفترة طويلة، وقد تأخذ منحى مزمنًا ولا يشفى الشخص منها الشفاء التام، وقد تؤثِّر على حياته، ويتطلب مراجعة الأطباء بانتظام، وأخذ العلاج بصورة مستمرة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: