الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من السمنة المتراكمة في الجوانب مع أني قليل الأكل
رقم الإستشارة: 2348519

2356 0 118

السؤال

السلام عليكم
أشكر كل القائمين على هذا الموقع، وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتكم.

أنا بعمر 25 سنة، والطول 173، والوزن 90.

مشكلتي هي: أني أعاني من السمنة المتراكمة في الجوانب فقط، ولا أعلم لماذا تتراكم الدهون في هذه المنطقة بالتحديد؟!

أنا لا آكل كثيراً، بل أكتفي بوجبة واحدة في اليوم, وأحياناً لا آكل ولا أشعر بالجوع، وأحب شرب النسكافيه كثيراً، دون وضع السكر فيه.

أنا قليل الحركة ولا أعمل رياضة بسبب أني أتعرق بشدة وغزارة، حتى عند عدم بذل مجهود، وهذا يسبب لي كثيراً من الإحراج.

شخصيتي: متقلب المزاج، ولقد قرأت أن نفسية الإنسان لها علاقة بالوزن، هل هذا صحيح؟

كما أعاني من الصرع منذ سنين، وأتناول الأدوية التالية:
Tegretol 200
Lamictal 50 mg

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

زيادة الوزن مسألة تراكمية تمتد عبر سنوات العمر السابقة، وهي ناتج زيادة السعرات الحرارية اليومية التي يتم تناولها عن الاحتياج اليومي، حتى ولو بنسبة قليلة، فتتحول تلك الزيادة إلى تراكمات دهون في البطن المعروف ب (الكرش) المشهور عند الرجال، بالإضافة تراكم الدهون في الأجناب والفخذين.

قصة حساب السعرات الحرارية في الواقع غير مجدية وغير عملية، خصوصاً إذا كنت معتاداً على تناول بعض المشروبات الغازية أو الشوكولاتة أو الحلويات، وهي وجبات خفيفة وسريعة، ولكنها تحتوي على المزيد من الطاقة، والتي يرتفع معها نسبة هرمون الإنسولين لتحويل السكر الناتج عن تناول النشويات والحلويات إلى وحدات طاقة، ويقوم بتخزين الباقي في صورة دهون ويشعر الإنسان بالجوع بعد ذلك سريعاً، فيتناول ما يصادفه من طعام، وهكذا يزيد الوزن ولا يجدي الرجيم نفعاً عند البدء فيه في ظل تلك الطريقة في تناول الطعام.

لكي ننجح في التخلص من الوزن الزائد والتخلص من تراكمات الدهون في البطن والأجناب لا بد من البعد عن السكر، وكل ما يدخل في مكوناته قدر المستطاع، وتناول الفواكه قليلة السكر، مثل التفاح والكمثرى والخضروات، مثل القثاء والخيار والسلطات الخضراء والخضروات المسلوقة، وشوربة الحبوب الكاملة مثل الشوفان والبرغل والمشوي من الدجاج والأسماك، مع شرب المزيد من الماء، وممارسة قدر من الرياضة من خلال المشي وممارسة التمارين الرياضية في المنزل.

عند تطبيق هذا المبدأ في تناول الطعام ستجد نتيجة مرضية وإجبارا سريعا للجسم على حرق المزيد من المخزون الدهني لاستكمال الاحتياجات اليومية من السعرات الحرارية دون الدخول في التعقيدات والمعادلات.

قد تؤثر الحالة النفسية والمزاجية المتقلبة في الوزن من خلال تناول المزيد من الطعام وما يصاحبه من إسراع شق البناء في عملية الهضم anabolism، ومن خلال إبطاء شق الحرق في جهاز الهضم catabolism عن معدلاتها الطبيعية، وبذلك يميل الجسم إلى اكتساب المزيد من الوزن.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً