الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من انتفاخ في البطن وتراكم الدهون، فهل ما أعاني منه يسمى بناسور السرة؟
رقم الإستشارة: 2349887

1478 0 101

السؤال

السلام عليكم.
فتاة، عمري 18 عاما، وزني 70 كلغ، وطولي 160 سم، أعاني من انتفاخ في البطن وتراكم الدهون، وتخرج من بطني أصواتا مزعجة، ومنذ 4 أشهر لاحظت خروج سائل بكمية قليلة جدا من السرة يترسب في منطقة السرة (السائل قليل يترسب على جدار السرة فقط) ويزداد قليلا عندما أضغط على المنطقة ويجف ويصبح كريه الرائحة، علما أنني لا أعاني من أي حكة أو احمرار.

أحيطكم علما أنه قبل مدة مررت بمرحلة صعبة وضغوط نفسية رهيبة، فهل هذا ما يعرف بناسور السرة؟ وهل يستوجب علي إجراء عملية جراحية؟ فأنا خائفة جدا ولا أود الذهاب إلى الطبيب.

ساعدوني من فضلكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ ذكرى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيما يخص السرة فهذا يشير إلى وجود التهاب في السرة يسمى (omphalitis ) لأن الوزن الزائد عند البعض يجعل السرة غائرة في البطن، ومع عدم الاهتمام بغسل السرة الغائرة جيدا يحدث بعض الالتهاب في المكان، والعلاج سهل من خلال استعمال مطهر البتادين ثم مرهم مضاد حيوي مناسب، ولا مانع من تناول كبسولات مضاد حيوي مثل (klacid 500 mg) مرتين في اليوم لمدة 7 أيام وسوف يمن الله عليك بالعافية، مع ضرورة غسل السرة جيدا بالماء أثناء الاستحمام، ووضع مطهر البتادين كل عدة أيام على المكان، وناسور السرة شيء مختلف فلا قلق -إن شاء الله-.

ومن الممكن العمل على إنقاص الوزن وذلك بتناول كميات طعام أقل من المعتاد دون تعقيدات حساب السعرات الحرارية، وأول ذلك البعد عن تناول المشروبات الغازية، أو الشكولاتة، أو الحلويات وهي وجبات خفيفة وسريعة ولكنها تحتوي على المزيد من الطاقة والتي يرتفع معها نسبة هرمون الأنسولين لتحويل السكر الناتج عن تناول النشويات والحلويات إلى وحدات طاقة ويقوم بتخزين الباقي في صورة دهون ويشعر الإنسان بالجوع بعد ذلك سريعا فيتناول ما يصادفه من طعام، وهكذا يزيد الوزن ولا يجدي الرجيم نفعا عند البدء فيه في ظل تلك الطريقة في تناول الطعام.

ولكي ننجح في التخلص من الوزن الزائد والتخلص من تراكمات الدهون في البطن والأجناب هو البعد عن السكر وكل ما يدخل في مكوناته قدر المستطاع، وتناول الفواكه قليلة السكر مثل التفاح والكمثرى، والخضروات مثل القثاء والخيار، والسلطات الخضراء، والخضروات المسلوق، وشوربة الحبوب الكاملة مثل الشوفان والبرغل، والمشوي من الدجاج والأسماك، مع شرب المزيد من الماء، وممارسة قدر من الرياضة من خلال المشي، وممارسة التمارين الرياضية في المنزل.

وعند تطبيق هذا المبدأ في تناول الطعام ستجدين نتيجة مرضية -إن شاء الله-، مع إجبار سريع للجسم على حرق المزيد من المخزون الدهني لاستكمال الاحتياجات اليومية من السعرات الحرارية دون الدخول في التعقيدات والمعادلات.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً