الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السمنة والصداع دخيلان مزعجان كيف أتخلص منهما؟
رقم الإستشارة: 2351876

1880 0 95

السؤال

السلام عليكم.

أنا عمري 16 سنة، أعاني من السمنة والصداع الشديد الذي يصاحبه ضغط الدم، ولا تفيدني المسكنات، وهذا الصداع يعكر نومي ويدخلني في التفكير في أي شيء مما يزيد الصداع ويسبب لي الأرق، علما أني كثير التفكير في الأمور العادية اليومية، وهذا يرهق عقلي.

منذ يومين أصابتني حالة غريبة أثناء النوم، حيث أغمضت عيني، فأصبت بنوبة وكأن عقلي كمبيوتر تم فصله عن الكهرباء، وتكررت النوبة عدة مرات.

أرجو الإجابة، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ abdallah حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ملخص السؤال أنك تعاني من السمنة مع نوبات صداع متكرر وأرق أثناء النوم، يؤدي إلى بعض الأفكار المشوشة، وأعتقد أن بداية حل المشكلة هي العمل على إنقاص الوزن، ومما يساعد على ذلك هو تجنب السكر وكل ما يدخل السكر في صناعته مثل الشاي والعصائر والحلويات.

وهناك قاعدة علمية تقول أن الأكل من السكريات والحلويات والبطاطس لا يمكن أن يشبع منه الإنسان على الإطلاق؛ لأن تناول هذه الأطعمة يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم فيقوم البنكرياس بإفراز المزيد من هرمون الأنسولين، وهو الهرمون المسؤول عن حرق وتخزين وتحويل السكر إلى دهون، فيتم حرق بعض السكر وتخزين البعض الآخر وتحويل الباقي إلى دهون، فتقل نسبة السكر في الدم فنشعر بالجوع مرة أخرى، وتأكل بنفس الطريقة، مع العلم أن الطعام العادي يظل في المعدة أكثر من ثلاث ساعات ولكن السكريات والحلويات يتم امتصاصها بسرعة.

ويمكنك تجربة حمية البروتين والخضروات مثل تناول وجبة إفطار فول بدون زيت أو بيض مسلوق مع قطعة خبز أسمر وشاي بدون سكر، والغداء سمك أو دجاج مشوي مع طبق سلطات والخضار المسلوق وتفاحة، ولا مانع من تناول خيار وخس وسلطات بين الوجبات، مع تجنب السكر وكل ما يدخل في صناعته من حلويات ومربات ومشروبات غازية، والعشاء من بين الجبن القريش والعدس والفول مع القليل من الخبز الأسمر، مع شرب الحليب قليل الدسم، وممارسة قدر من الرياضة، وعدم إطلاق العنان لشهوة الطعام، وسوف ينقص الوزن بالتدريج -إن شاء الله-.

وللصداع أسباب كثيرة منها فقر الدم أو أن يكون لديك أمراضا مثل: الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية وألم الأسنان ونزلات البرد والصداع التوتري الخلفي في عضلات الرقبة الخلفية، أو حتى السهر والإرهاق الزائد وعدم أخذ القدر الكافي من النوم، ومع ضبط ساعات النوم وإنقاص الوزن وعلاج فقر الدم -حال وجوده- وتحديد أهدافك، سوف تختفي الأفكار المشوشة من رأسك لأن لديك أهداف مرتبة مسبقا، وهي إرضاء الله عز وجل وآداء الفروض الواجبة وطاعة الوالدين وبرهما والاجتهاد في دراستك فلا مجال للأفكار المشوشة بعد ذلك.

ويمكنك فحص صورة الدم CBC، وفي حال تشخيص فقر الدم يمكنك تناول مقويات للدم وتناول حبوب للصداع مثل حبوب بروفين 400 مج وميولجين ثلاث مرات يوميا بعد الأكل، مع تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة كل أسبوع لمدة 2 إلى 4 شهور، مع الحرص على تناول منتجات الألبان للحصول على الكالسيوم اللازم لتقوية العظام.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً