الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل التوتر والقلق له علاقة بالقولون العصبي؟
رقم الإستشارة: 2354279

1662 0 115

السؤال

السلام عليكم..

أعاني منذ شهرين تقريبا من وجود طعم بالفم، واحتقان بالأنف، وألم في الأذن والحلق، ذهبت إلى طبيب الأذن وأخبرني بأن أذني سليمة، وأني أعاني من التوتر والقلق والقولون العصبي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عادل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

وفيما يخصك فإن احتقان الأنف يمثل أصل المشكلة، حيث أن التهاب الجيوب الأنفية يؤدي إلى وجود بلغم في الأنف، وهو الذي يعطي الطعم غير المريح بالفم، ويؤدي في نفس الوقت إلى اختلال ضغط الهواء حول طبلة الأذن نتيجة انسداد قناة استاكيوس التي تصل تجويف الفم بالأذن الوسطى، مما يؤدي إلى ألم في الأذن، والأمر يحتاج إلى المتابعة مع طبيب الأنف والأذن لمتابعة وعلاج التهاب الجيوب الأنفية.

وعموما يمكنك تناول مضاد حيوي مناسب مثل Augmentin 625 mg كل 8 ساعات لمدة 10 أيام، مع استعمال بخاخ nasonex nasal spray للأنف مساء بعد التعود على الاستنشاق بالماء المالح عدة مرات في اليوم مثل الوضوء تماما، بالإضافة إلى حبوب مسكنة للألم عند الضرورة.

والتوتر والقلق يؤديان إلى القولون، كما أن القولون يؤدي إلى حالة من التوتر والقلق، والأصل في علاج القولون هو تنظيم الغذاء، والبعد عن الدسم والتوابل، والإكثار من الألياف والسوائل.

ولعلاج التوتر والقلق المصاحب للقولون العصبي يمكنك تناول حبوب No Deprine لمدة شهرين متواصلين قرصا 50 مج مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، بالإضافة إلى ذلك يمكنك تناول حبوب Spasmocanulase قرصا ثلاث مرات يوميا قبل الأكل، ويمكن تناول مشروب ساخن من خليط مكون من مطحون الكمون والشمر والينسون والكراوية والهيل وإكليل الجبل والقرفة والنعناع وإضافته إلى السلطات والخضار المطبوخة، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص إن شاء الله.

ويمكن الحصول على الألياف في الطعام من تناول شوربة الحبوب الكاملة مثل الشوفان والبرغل وجريش القمح ومطحون بذور الكتان، بالإضافة إلى تناول الخضروات الطازجة وسلطات الأعشاب الخضراء مع المزيد من زيت الزيتون والخضروات المطبوخة والخبز الأسمر، وهذه الأطعمة تحتوي على كثير من الألياف والسوائل الضرورية للقولون، وبالتالي يخرج البراز أو الغائط لينا، وتقل تبعا لذلك كمية الغازات الخارجة والمتكونة من تخمر الطعام.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً