الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من آلام في الرقبة.. فهل أنا مصاب بانزلاق غضروفي؟
رقم الإستشارة: 2354510

1277 0 91

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من ألم في الرقبة، وشعور بالثقل عند النظر مثلا لشيء أعلى مني, علما أنني أقوم بممارسة العادة السرية (بالاحتكاك) أي النوم على بطني ووضع رقبتي على الوسادة، وأقوم بضغط للأسفل على السرير, فأنا على هذا الحال منذ 4 أعوام، ومتأكد أن هذا سبب ألم رقبتي, فهل أنا مصاب بانزلاق غضروفي؟ أم تيبس في العضلات؟ وكيف أحل هذه المشكلة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ ameed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

معظم آلام الرقبة تنجم عن إجهاد عضلات الرقبة أو النسج الأخرى (الأربطة، الأوتار)، أو تمزقها بسبب قوة مفاجئة تعرضت لها الرقبة نتيجة للحوادث أو لحركة مفاجئة، أو بسبب إجهاد الرقبة (تيبس الرقبة الناجم عن النوم بطريقة خاطئة، أو استخدام وسادة عالية)، أو الإجهاد الناجم عن حمل الحقائب الثقيلة أو وضعية معينة، إلا أن هناك آلام تنجم عن وجود احتكاك بين الفقرات أو انزلاق غضروفي بين الفقرات يؤدي إلى انضغاط على جذر العصب.

وآلام إجهاد عضلات الرقبة عادة يزيد عندما يميل الإنسان رأسه للأمام ويخف عند ميلان الرقبة للخلف باتجاه العضلة المؤلمة مع رفع الكتف للأعلى، وأما الآلام التي تكون عند ميلان الرقبة للخلف كما هو عند النظر إلى أعلى؛ فهذا إما أن يكون بسبب احتكاك بين الفقرات الرقيبة، أو أن يكون بسبب انزلاق غضروفي، إلا أن الانزلاق الغضروفي يترافق مع آلام وتخدير أو تنميل تنزل إلى الكتف أو إلى الذراع وقد يصل إلى الأصابع.

وآلام عضلات الرقبة تزيد مع إجهاد العضلات في وضعيات معينة كاستخدام الجوال أو الكمبيوتر لفترات كطويلة، أو أي إجهاد متكرر للرقبة، كما هو الحال عندك عندما تمارس العادة السرية، ومن ناحية أخرى فكما تعلم أن العادة السرية لها ضرار نفسية فهي تحدث القلق والتوتر عند الإنسان وهذا يزيد من الشد العضلي للرقبة.

الحل هو أن تراقب الآلام ومتى تزيد فتتأكد من الأمور التي تزيد من الآلام وتتجنبها ومنها: العادة السرية، عليك بتجنب ميلان الرأس للأمام مثل الجلوس على الكمبيوتر والجوال، وكذلك وضع مخدة متوسطة الارتفاع عند النوم.

ومن ناحية أخرى عليك بإجراء علاج طبيعي يساعد على إرخاء العضلات، ووضع كمادات ساخنة على الرقبة، إلا أن أهم شيء هو أن تراقب الأمور التي تزيد من الألم وتتجنبها.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً