عملت حجامة لعلاج آلام ساقي اليسرى لكن الأمر تفاقم فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عملت حجامة لعلاج آلام ساقي اليسرى لكن الأمر تفاقم، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2355200

11837 0 155

السؤال

قبل 10 أيام قمت بعمل حجامة من أجل تخفيف من آلام الساق اليسرى، نظرا لما قاله لي أطباء المفاصل هو أن مشكلتي تكمن في طبيعة عملي وأنا واقف.

عندما قمت بالحجامة على ساقي اليسرى قام كذلك الحجام بتحجيم رأسي من الخلف وظهري كذلك، بعد الانتهاء من الحجامة ومرور ثلاثة أيام عليها بدأت أحس ببعض الآلام الخفيفة جدا أو شبه ألم مثل نبضات القلب في موضع الحجامة من خلف الرأس من الجهة اليسرى، فذهبت بعد ذلك لطبيب، فأخبرني أنه مجرد شد عضلي في عضلة الرقبة من الخلف بسبب الحجامة، ووصف لي هذه الأدوية:

relaxol 500 وسيليبركس و vitanevril، عندما أكون مستلقيا أو جالسا ولا أقوم بمجهود لا أشعر بآلام، لكن في العمل أشعر بآلام.

ما الخلل؟ جزاكم الله خيرا، وهل يمكنني إعادة الحجامة في موضع الآلم أو لا تنصحوني بذلك خوفا أن تتفاقم المشكلة؟

المرجو المساعدة، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عدنان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

لم تذكر إن كان الحجام قد أجرى لك تشريطا بالمشرط وأحدث جروحا سطحية؛ لأنه كما تعلم فإن هناك نوعين من الحجامة الجاف والرطب، فأما الرطب فيتم تشريط الجلد بجروح سطحية، وهذه يمكن أن تسبب ألما مكانها أو أن يكون الألم كما ذكر لك الطبيب أنه شد عضلي، وهذا ليس له علاقة بالحجامة.

من الأعراض الجانبية أيضا: الدوخة والتعرق، وفي بعض الأحيان يكون هناك إحساس بالحرق، وكذلك الكدمات التي تحصل، وهي عادة ما تختفي خلال عدة أيام إلى أسبوعين، وعلى ما يبدو وحسب الأعراض التي تشكو منها، وهي أن الآلالم تأتي في أوضاع معينة وتختفي عند الراحة أن مصدرها شد عضلي كما قال لك الطبيب، وهي ليس لها علاقة بالحجامة، وهي تتحسن -بإذن الله تعالى- بعد عدة أيام، والمهم أن تقلل من الوضعيات التي تزيد فيها الآلام وتستمر على الأدوية التي تم وصفها لك.

ويمكنك إعادة الحجامة في موضع الألم حتى يختفي الألم، وتختلف المدة بين كل حجامة والتي تليها حسب الألم والسبب للحجامة، إلا أنه يمكن إعادته كل ثلاثة أيام إن لزم أو الانتظار حتى تشفى الكدمات تماما، ثم تعيدها، وهي عادة تختفي بعد عدة أيام إلى أسبوعين.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: