بعد أن أكملت أدوية القولون عاد الألم من جديد! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد أن أكملت أدوية القولون عاد الألم من جديد!
رقم الإستشارة: 2356562

3495 0 108

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

عافاكم الله.

أعاني من مشكل في القولون منذ ثلاثة أشهر. في البداية كنت أعاني من غازات في القولون، وألم أسفل الظهر، وألم في الجانب الأيسر أسفل البطن، وأحيانا الجانب الأيمن، وكنت أعاني أيضا من نبضات في السرة، وأحيانا نبضات فوقها، وكنت أعاني أيضا من الإمساك والإسهال أحيانا، وذهبت لطبيب عام وقال لي يجب عليك أن تبتعد عن المشروبات الغازية والعنب، وكتب لي وصفة طبية تتكون من عقاقير مهدئة للأعصاب، وأخرى للتشنجات القولون، ومشروب مسهل للهضم.

لكن هذه الأدوية خففت الألم قليلا وبعد أن أكملت تلك الأدوية عاد الألم من جديد، بعد ذلك ذهبت لطبيبة اختصاصية في الجهاز الهضمي، وقلت لها ما في الأمر، ووصفت لي وصفة طبية تتكون من Lubrax، وcarbactive، وmeteospasmyl، ومغنزيوم.

الحمد لله نقص الألم، ولم أعد أعاني من النبض والألم في السرة وفوقها، وذهب الإسهال والإمساك، لكن بمجرد أن أنهيت الوصفة الطبية عادت الغازات والألم في الجانب الأيسر أسفل البطن.

وبعد أن زرت الطبيبة الاختصاصية للمرة الثانية قالت لي أنني أعاني من القولون العصبي، وأعطتني نفس الأدوية التي وصفتها لي في البداية، لكن بمجرد أن أنهيت دواء يسمى ب carbactive عادت الغازات والألم في الجهة اليسرى أسفل البطن.

للإشارة أنا لا أمارس أي نشاط بدني، و أصبحت أشك أن يكون عندي مرض خطير! ما الحل؟ جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة فإن ما تعاني منه هو بسبب الغازات الناجمة عن تشنج القولون أو القولون العصبي، والأدوية المصروفة هي أدوية مساعدة للتخفيف من الأعراض ومن الغازات، لذا يمكنك استعمال هذه الأدوية عند اللزوم مع اتباع الحمية المناسبة والنصائح الطبية؛ إذ ينصح بالابتعاد عن الأطعمة الحارة كالفلفل، والبهار، والشطة، والبصل، والثوم، وكذلك التخفيف من الأطعمة الحامضة، والتخفيف من تناول الأشربة الغازية (بيبسي، سفن اب، ...إلخ)، وما شابه من الأطعمة المساعدة على تخفيف غازات القولون كالكمون، يمكن إضافته مع الأطعمة أو رش المطحون منه على الطعام، وكذلك البابونج، واليانسون، والنعناع، والزنجبيل، والحلبة، والشبت، وبذور الكراوية، والقرفة، والقرنفل.

ويمكن استعمال الأدوية التالية عند اللزوم:

duspatalin حبة مرتين إلى ثلاث مرات يوميا.

disflatyl حبة بعد الطعام تمضغ مضغا مرتين لثلاث مرات يوميا، ويمكن تناولها عند اللزوم حتى بدون طعام.

ولا ننسى نصائح الحكماء (نحن قوم لا نأكل حتى نجوع، وإذا أكلنا لا نشبع)، وكذلك النصيحة بعدم إدخال الطعام على الطعام.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: