الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من القولون، وحموضة المعدة، فما العلاج المناسب؟
رقم الإستشارة: 2356643

3288 0 113

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا شاب أعاني من حموضة في المعدة بشكل لا يطاق، وانتفاخ وتشجؤ، وعدم شعور بالراحة، ذهبت لطبيب الباطنية، وحسب التشخيص أن لدي قولون وحموضة في المعدة، ووصف لي دواء (بانتوزول 40 ملجم)، شعر بالفرق والراحة، استمريت على الدواء لمدة طويلة، ثم غيرت الجرعة إلى 20 ملجم.

أستخدم هذا الدواء بدون وصفة أو متابعة مع الطبيب منذ عامين تقريبا، وعند محاولة التوقف تعود الأعراض ذاتها بعد يومين أو ثلاثة أيام، فما هي خطورة الاستخدام الطويل لهذا الدواء، وهل يمكنني الاستمرار مع تخفيف الجرعة أقل مثلا (15 ملجم)؟ وهل أحتاج لتحاليل أو إجراءات معينة؟

أرجو التوضيح.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سلمان حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة فإنه قد تم تشخيص إصابتك بحموضة المعدة والقولون منذ مدة طويلة, وعند التوقف عن العلاج (بانتوزول 20 ملجم) تعود الأعراض للظهور مرة ثانية.

لذا ينصح بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية, وإجراء الدراسة الطبية اللازمة للتشخيص الأكيد للحالة, ووضع الخطة العلاجية المناسبة, إذ لا ينصح بالاستمرار على العلاج المذكور لمدة عامين، وبصورة يومية دون المتابعة الطبية، والتشخيص الأكيد للحالة.

وإليك بعض النصائح التي تتعلق بالحمية بالنسبة لحموضة المعدة:
- تناول الطعام ببطأ، مع المضغ الجيد، لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد، وتجنب الحموضة والغازات.

- تناول قطعة من الخبز، أو قطعة من البسكويت السادة صباحا على الريق؛ لأنها تساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية.

- تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات، والأطعمة الغنية بالبهارات أو الفلفل والشطة.

- تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة.

- التخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية والقهوة والشاي.

- التخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام.

- عدم النوم بعد الطعام مباشرة، والانتظار على الأقل من ساعتين لثلاث ساعات بعد آخر وجبة.

- ارتداء الملابس الواسعة، لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة، وتزيد من الارتجاع المريئي.

- وضع مخدة أو اثنتين تحت الأكتاف عند النوم؛ لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي، والشعور بالحموضة.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً